وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
مزار بلال الولي - دعوى قضائية ضد شركة أم سي أه MCE

مقال خمس نجوم
القصة الكاملة لاستخراج فوسفات "بوفال"
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    طارق الخير..

    الخميس 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    هذه القصيدة أنشأتُها عساها تكون مساهمة متواضعة في الجهود المبذولة منذ بعض الوقت من أجل إعادة تأهيل موقع ” تمغرْتْ” لأهلنا أهل باركلل حيث يوجد قبر القطب أحمد بزيد .هي إذن زورة واقعية لا افتراضية ناب فيها القلم عن القدم.

    إنَّ قوما بالخير و البركات == حين تأتي تأتي بوقْتٍ مؤَاتِ
    أيهِ ” تَمْغَرْتُ ” حدِّثينا حديثا == ذا شجون يفوح بالرحَمَاتِ
    أنتِ مأوى ذوي القَرابَة منَّا == أنتِ مَثْوًى للخير و البركات
    بارك الله فيكِ فيكِ تجلَّتْ == بركات الأحياء و الأموات
    كم لنا من مُرابط فيكِ قدما == في رباط به وثيق الصِّلات
    جاء سعدٌ لنا بطالع سعد== ربَّ سعد بالخير و اليمن يأتي
    كم مجيءٍ في ظاهر و خفيٍّ == قد روينا عن الرواة الثقات
    فيهِ سعد بالخير يغمر أَهلا == لم يكونوا معْهُ على ميقات
    أنتمُ السادة الكرام بركب== نحن فيه من الحُدَاةِ الرُّعاة
    أنتم اليُمن و اليَمين لدينا == أنتمُ النور في دُجى الظلمات
    كم عمرتم من مسجد و قلوب == و عمرتمْ في أرضنا من مَوَات
    كم أمرتم في الشرع كم قد نهيتم== كم حويتم من قادة و قضاة
    كم قضيْتُمْ بمحكم النص عدلا == كم قضيتم للناس من حاجات
    باركَ الله ” باركَ الله فيهِ ” == ملجأُ الخمس كاشفُ الأزَمَاتِ
    قد بنا ” باركلَّ ” للخمس مجدا == بل مآتِ الآلافِ لا العَشَرَاتِ
    إذ بناهُ لأهل ذا القطر طُرًّا == فسَمَوْا في شواهق الشُّرُفَاتِ
    كيف حصرُ الوليِّ ذي النور حصْرا == و هْو مِصباح ضاءَ في مِشكاة
    قد بنا المجد فوق أُسٍّ قويمٍ== راسخ شيَّدتْه شُمُّ البُنَاةِ
    و على ما بَنَى بَنَى ذو أداءٍ == مُخلص من أبنائه و البنات
    و قضى في ” تَمْغَرْتَ ” أيضا بنوهُ == فائتا لو قد فاتهم من فواتِ
    ساسةٌ سادة هداة حماة == من كرام السادات و السيِّدات
    و ثنيْتُ الثَّنا فما لسواكمْ == حَصْرُ ما الأرضُ قد حوتْ من حَصاة !
    أَحمدٌ يا ” أحمدْ بزيْدُ ” فزيدا == من عطايا من ربِّنا مرسلاتِ
    أرتجيه من الإله بقدر == لك عند الإله ذي النفحات
    بامتثال لأمره و اتِّباعٍ == لا ابتداع سموتَ في الدرجات
    فمرامي بجاهكم زاد تقوًى == إنني ذو بضاعة مُزجاة
    و أمانٌ به يُسَرُّ صديقٌ == و أمانٌ ممَّا يَسُرُّ عِدَاتي
    فكأنِّي بحضرة أنتَ فيها == معْ حضور غابوا عن الكائنات
    غُيِّبوا في ذات الإله فهاموا ==من رحيق يُسقون في سكَرات
    و تدير الكاساتِ بينهمُ إذْ == بيمينٍ مَجْرَى ذهِ الكاسات
    عرفوا الله إذ لهم غيبةٌ في== ذاته أو أسمائه و الصفات
    و لهم من شهودهم عَبرةٌ لو == كان يُجدي التعبير بالعبَرَاتِ
    ذاك قطبٌ أبدى به الله آيا == مُحكماتٍ من آيِهِ البيِّناتِ !
    ذاك جدِّي فمَنْ يَجيءُ بجَدٍّ == نِدِّهِ أو شَبِيهِهِ قلتُ: هَاتِ!
    و صلاة على المشفَّع طه == و سلام من باريء النَّسَمَاتِ
    لهما بالقبر الشريف قرار == و اتصال بذي عُرى موصلات
    بقلوب الأحياء ذات اتصال == و قبور الأموات بعد الممات!

    الشاعر: محمدن ولد سيدي الملقب بدن


    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    مساهمة في تحرير مناط مفهوم الولاء السياسي / الخليل ولد الطيب



    خطبة العلامة احمد ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن ليوم الجمعة 25/05/2018



    وثيقة حول أنساب الترارزة



    الكيل بمكيالين تحت قبة البرلمان/الدكتور يعقوب محمد اسقير-جراح أطفال



    محمد ولد أحمدو الخديم.. طفل يحفظ أكثر من مائتي قصيدة مديحية..- تقرير بابا حرمة لقناة الجزيرة



    ولد مولود: إدخال العلمانية لموريتانيا إثارة للفتنة واستفزاز للمواطنين



    تخلي قيادة تواصل عن مبادئ الحركة الإسلامية فى موريتانيا أظهر صحة مواقف الحركة و سهل تهيمش تواصل



    وزارة "الثقافة" وبراعم المديح / أبو محمد ولد أحمدو الخديم



    هل يعي أبناء الحركة الإسلامية فى موريتانيا أن حزب تواصل أصبح يتهدد وجودهم ؟



    القُدسُ بالطِّقس الرّمَضَاني

    أحمد إبراهيم