وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    قناة المحظرة: دعامة السلم والتسامح / أبو محمد ولد أحمدُ الخديم

    الأحد 7 آب (أغسطس) 2016 إضافة: (محمد ولد الشيباني)

    كثر الحديث في الآونة الأخيرة، ولأسباب موضوعية، عن قناة المحظرة التي تعتبر أول جامعة تعليمية دينية تبث عبر الأثير عربيا وإفريقيا. وإنني- انطلاقا من الأهمية العالمية المتنامية لهذا الصرح العلمي الفريد- لأنحو إلى تقديم رؤية مختصرة لما يجب أن تنبني
    عليه استراتيجية قناة المحظرة مستقبلا؛ كي تواصل عطاءها الثر، وتكمل مشوارها المتميز على شتى الأصعد، تمشيا مع الأهداف الكبيرة التي تصورتها الدولة الموريتانية عندما أخرجتها من العدم، بكل معانيه، إلى النور في كل تجلياته. وهو ما كنت شاهدا عليه وواكبت جميع تطوراته منذ أن دشنها رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، في الثالث من مارس 2013.
    لا شك أن قناة المحظرة وُجدت أصلا لكي تحارب التطرف الديني عسى الشباب والأجيال الناشئة تجد الحاضنة الدينية القادرة على تزويدها وتسليحها بما يزخر به الدين الإسلامي من قيم التسامح ومبادئ السلم وأواصر المحبة.. في ظل خريطة دولية زعزعت أركانها التفجيرات والاغتيالات والاختطافات وسط صرخات التكبير وبـ"مبررات" دينية. إنها فكرة جد عظيمة ونبيلة ما دامت تسعى إلى ملء فراغ الشباب بالعلوم الشرعية النافعة، وبالفقه الحامل بذور التعايش، وبالمأثور المبني على حب الخير ونبذ العنف والتدليل على ذلك بالحجج الثابتة دون الركون إلى التأويلات والفتاوي الشاذة.
    من هذا المنطلق، فإن قناة المحظرة، التي أصبح لها آلاف المشاهدين في المغرب العربي والخليج وحتى غرب إفريقيا (من خلال البرامج المعدة بالولفية والبولارية والسونينيكية)، لابد أن ترافق وتطبق سياسات الدولة الرامية إلى نبذ العنف وإعادة الاعتبار للتسامح الديني من خلال إعداد المناهج وإعطاء الأولوية للرجال القادرين على بلوغ الهدف وإبلاغ الفكرة، خاصة أولئك المحببين الله لعباده والعاملين بالنصح في أرضه.
    فمن جهتهم، يجب أن يتحلى المقدمون بالشكل اللائق المقنع وبقدر لا بأس به من الأصول والفروع، ومن أسس اللغة، ومن أدبيات الإعلام؛ كي يتمكنوا من استنطاق الضيوف بما يفيد في تحقيق الأهداف.
    ومن جهتهم، يجب أن يكون الضيوف من خيرة العلماء والفقهاء والمشاركين (إن هذا العلمَ دينٌ فانظروا عمّن تأخذون دينكم)، وأن يكونوا على وعي بالمطلوب منهم (ولو تطلب ذلك جلسة شروح قبل كل برنامج أو مقابلة)، فلا يكفي أن تكون مالكيا أشعريا، ومتصوفا جنيديا لكي تتماشى مع الفلسفة العميقة التي من أجلها تم إنشاء قناة المحظرة، بل لا بد أن تتشرب من المضامين السامية للفكر الاسلامي المعتدل، وأن تكون لك القدرة على مواءمة سلمية الاسلام مع ما يصدر عنك من دروس وأدلة وفتاوي؛ لأن هذه القناة أص


    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    ندوة المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم 10/09/2017



    غياب الدعم يخنق الإعلام في موريتانيا

    نواكشوط ــ خديجة الطيب 22 سبتمبر 2017


    تقريرالتلفزيون الجزائري عن تدشين المعبر البري بين الجزائر و موريتانيا



    Les Grands Moyens (1/5) : une PME mauritanienne apporte eau et électricité aux populations rurales



    لماذا نتصارع نيابة عن أفكارنا؟ ..../ الحسين بن محنض



    التنمية السياسية... الغائب المعيق / الولي سيدي هيبه



    ضرورة الاعـتـدال / د.محمد يحي ولد باباه



    رسالة الشيخ سيدي باب ولد الشيخ سيدي إلى الشيخ سيد محمد ولد حبت عن الاستعمار



    " كل شيء له حظ من اسمه" ؟ أو كل "شيء يلوح في شيء" ؟

    المرحوم أحمد باب ولد أحمد مسكة


    صلاة عيد الأضحى 1438هــ/ 2017 – نواكشوط موريتانيا