اجتماع قبلي في منزل الوزير

chloroquine price in india  

اجتماع قبلي في منزل الوزير ولد حرمة لدعمه

 
الخميس 1-04-2010| http://deborahcolinsalon.com/ttps:/youtube.com/embed/JQRrwtKp4ow  09:21

نواكشوط – " مورينيوز" – من سيدي محمد ولد أحمدو

عقد وزير الصحة الشيخ ولد حرمة ليل الأربعاء الخميس اجتماعا وصف بالحاشد حضرته أطياف مختلفة من قبيلته، لكن أيضا حضره نائب رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم عمر ولد معط الله، والعربي ولد جدين نائب رئيس الجمعية الوطنية.

وقال مصدر حضر الإجتماع ل " مورينيوز" إن الحاضرين ومن بينهم رجال أعمال وموظفون سامون في الدولة خاطبوا ولد حرمة بصفته " وزيرهم في الحكومة" وأعربوا عن دعمهم له.

وخلال الاجتماع الذي عقد في منزل أحمدو ولد حرمة بانواكشوط ألقي الوزير كلمة حررت فصيحة ووزعت علي بعض الحضور امتدح فيها ما سماه " مسيرة النصر"، وواصل الهجوم علي المعارضة. وقال : " هذه القاطرة لا تسمع منها المعارضة سوى الجعجعة ، أربكها الدقيق ، ربما لأنها، لم تكن تعرف الطحين ، فعزمت أن تنفخ فيه ليتحول إلي غبار ، غير مبالية بالحقيقة لأن الحقيقة جزء من الوطن".

ويتعرض الوزير ولد حرمة لهجمة من المعارضة بسبب مقال نشره في جريدة الشعب الحكومية مؤخرا انتقد ها فيه في شكل لاذع، كما يواجه صراعا مع الأطباء وخصوصا الاخصائيين منهم في المستشفي الوطني بانواكشوط علي خلفية " نجاة – غيت" .

وعاقب وزير الصحة طبيبين اختصاصيين اعترضا ضمن آخرين علي اكتتاب الطبيبة المغربية نجاة شقيقة زوجة الوزير. وقال الأطباء في رسالة إلي الوزير إن اكتتاب تلك الطبيبة غير ضروري ومكلف. فهي تتقاضي مليون وخمسمائة ألف أوقية شهريا إضافة إلي امتيازات منها ثلاث تذاكر سفر سنويا وسيارة.

وقد أعفي الوزير رئيس قسم الأشعة من منصبه علي خلفية هذا الاحتجاج كما عاقب طبيبا آخر رفض استلام منصب زميله.

ويطالب الأطباء بإقالة الوزير ويهددون بإضراب يوم الأحد بعد القادم، لكن التعديل الوزاري الذي أعلن الليلة الماضية أوضح تعلق الرئيس محمد ولد عبد العزيز بوزيره، حيث حافظ ولد حرمة علي حقيبته، بل إن الرئيس نفسه أشار في كلمة له في كلية الطب قبل يومين الي أنه لا ينبغي الاحتجاج علي توسيع الكادر الطبي في إشارة واضحة إلي موضوع الطبيبة المغربية