رسالة تسابق الظلم

click روصو ـ صحفي ـ قال الإطار السياسي المعروف في مدينة روصو الشريف بغبه ولد محمد عبد الحي إن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الذي ينتمي إليه تجاوزه في تشكيل لائحة المجلس البلدي والنواب والمجالس الجهوية مما جعله يكتب رسالة عاجلة إلى رئيس الحزب فيما يلي نصها:

check سم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله الكريم

من المستشار البلدي والنائب السابق لرئيس القسم سيدي محمد ولد محمد عبد الحي الملقب أشريف بغبه

إلى رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الاستاذ سيدي محمد ولد محم؛

إن زمرة الإقصاء والأنانية في روصو، التي غالطت الحزب في التنصيب الماضي لم تكن لتكتفي بذلك، فهاهي تعيد الكرة وتقصي المناضلين الذين كانوا وراء نجاح التعديلات الدستورية بشهادة الجميع، وقد اكتويت شخصيا بنيران تلك الزمرة، فوجدتني خارج مناصب الحزب خلال التنصيب، كما تم تجاوزي في تشكيل لائحة المجلس البلدي والنواب والمجالس الجهوية مما يعني ضمنيا أن الحزب له موقف مني لا يطابق ما لدي من تصور.

إن لقاءاتي مع قيادة الحزب التي احترمها وأقدرها كانت بالنسبة لي مؤشرات تدل على تثمين جهودي، وقد شفع لذلك التصور ما خصني به رئيس الجمهورية من لقاء تم فيه التطرق لمختلف القصايا المتعلقة بمقاطعة روصو فقد استمعت لفخامة الرئيس وحدثته عن الأمور العامة دون غيرها.

ورغم الإقصاء والتهميش فأنا مع خيارات الرئيس محمد ولد عبد العزيز لكني وفي ظل المعطيات الحالية أجدني عاجزا عن التنسيق مع الجماعة التي تتولى أمور الحزب في روصو لذلك أراني مرغما على النأي بنفسي عن هذا النهج الأحادي والذي سيعطي نتائج غير متوقعة فرأيت من الأمانة والصدق مع الذات ومع خياري السياسي أن أطلعكم على هذه التطورات التي قد تكون لها تأثيرات على مستقبل مدينة حية وهامة لها مكانة خاصة عند السيد الرئيس صاحب الفخامة محمد ولد عبد العزيز أعني مدينة روصو العزيزة..

سيدي رئيس الحزب المحترم أرجوكم التدخل السريع لفك رموز هذا الإقصاء الذي لا أراه مبررا ضمانا لعودة المياه إلى مجاريها وإذا لم يتم ذلك فقد قال الشاعر العربي:

فموت الفتى خير له من مقامه :: بأرض عدو بين واش وحاسد

أخيرا تقبلوا سيدي الرئيس كامل تحياتي وتقديري.

روصو بتاريخ: 14/07/2018