مكتب صحفي الجهوى في لعصابه يمتنع عن التغطية احتجاجا على المضايقة

رغم تمكن مكتب صحفي الجهوي في العصابه من تغطية جميع ما يدور على امتداد ساحة الولاية من أنشطة.

ورغم تميز التغطية التي يقوم بها.

ورغم دقة المعلومات التي ينشرها وصدقية مصادرها.

ورغم الحاجة الماسة لصوت المستضعفين الذي تمثله.

ورغم عدم اكتراث القائمين على المكتب بما تعرضهم له مهنة المتاعب من مضايقات واعتداءات …

فان تحريات المكتب بينت أن:

– مكتب لعصابه لا تستطيع أية جهة شعبية أو حكومية أن تدعي أبسط خدمة قدمتها له فلا منة لأحد عليه.

– المضايقات التي تعرض لها مدير المكتب كانت عن عمد وسابق إصرار وليست عفوية.

– تجاهل اعتماد المكتب الجهوى رغم وجوده ومطالبته بمجرد حرية الوصول للخبر ليس إلا.

– تبييت نوايا خبيثة ضد مدير المكتب حسب معلومات مؤكدة مما اضطرنا

إلي إعلان رفض تغطية الأنشطة التي تقوم بها السلطات الإدارية في الولاية.

وتحيط الأجهزة المختصة: النقابات المهنية والقطاعات الإدارية والأمنية المعنية بقرارها هذا وبدوافعه .

وتهيب بالجميع كل حسب اختصاصه برفع الظلم المسلط على المكتب وعلى العاملين به.