بيانات الاستيراد والتصدير عبر الميناء للربع الأول من السنة جاءت مخالفة للتوقعات وتحتاج إلى تحليل

نواكشوط – الاقتصادي الموريتاني – أفاد تقرير أعدته وزارة التجهيز والنقل، وتم عرضه في مجلس الوزراء الخميس الماضي أن ميناء انواكشوط المستقل استقبل خلال الربع الأول من العام الجاري 185 سفينة من جميع الأنواع وبزيادة بلغت 21.7% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
وأضاف التقرير أن الحمولة التي عبرت عبر الميناء اسيتيرادا وتصديرا بلغت 1284334 طنا بزيادة طفيفة مقارنة مع نفس الفترة من العام 2019.
وتشير الزيادة الكبيرة في عدد السفن الواصلة إلى الميناء، والثبات النسبي في كمية المشحون عبره إلى عدم تأثر عمليات التصدير والاستيراد إجمالا بجائحة كورونا، وهو مايخالف التوقعات، إلا أن الحكم الدقيق لن يتأتى إلا بالحصول على معلومات تفصيلية عن نوع المشحون عبر الميناء، والحيز الزمني الذي تم فيه.