انطلاق حملة لتنظيف بلدية ألاگ

و م أ – أطلقت بلدية ألاك صباح اليوم الثلاثاء حملة لتنظيف شوارع المدينة من الأوساخ والقمامات ولإزاحة الأتربة عن الشوارع الرئيسية.

وستمكن هذه الحملة – التي تدخل ضمن برنامج جمع النفايات المنزلية في 33 بلدية الذي انطلق مؤخرا – من توفير فرص للعمل من خلال اكتتاب عدد معتبر من العمال للسهر على نظافة المدينة التي هي عاصمة الولاية وإعطائها الوجه اللائق بها.

وأوضح حاكم مقاطعة ألاك، السيد عبد الله إمام، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الحملة ستمكن من نظافة المدينة، مطالبا المواطنين بالمساهمة في هذه الحملة من خلال المحافظة على المكتسبات التي ستتحقق في هذا المجال.

وبدوره أشار عمدة بلدية ألاك، السيد محمد أحمد شلل، إلى أن البلدية تتشرف بتحمل مسؤولية هذه الحملة التي تتميز عن سابقاتها باكتتاب عدد معتبر من عمال النظافة وتوفير المعدات اللازمة من سيارات وأدوات نظافة.

وطالب عمال النظافة بالسهر على أن تتم هذه الحملة وفق الخطة التي وضعت لها.

نشير إلى أن برنامج جمع النفايات المنزلية الذي أعطى وزيرا الداخلية واللامركزية، والتشغيل والشباب والرياضة، إشارة انطلاقته بداية الشهر الجاري من مدينة روصو، يدخل ضمن البرنامج الاستعجالي( أولوياتي).

وسيوفر هذا المشروع الممول بغلاف مالي قدره (1,5) مليار أوقية، 2100 فرصة عمل موزعة بين مختلف البلديات 33 المستهدفة، حيث ستخصص فرص العمل هذه التي تتركز أساسا في مجال جمع ومعالجة النفايات المنزلية، للأشخاص الذين لا يتوفرون على مؤهلات تمكنهم من ولوج سوق العمل.

وسيساهم هذا المشروع – الذي سيتم في إطاره توزيع 100 شاحنة صغيرة ثلاثية العجلات على البلديات المستفيدة – في نظافة المدن والقرى من أجل الحد من المخاطر الصحية الناجمة عن تراكم النفايات مما يمكن من خلق بيئة توفر الظروف المناسبة للعيش في وسط حضري نظيف.