شاعر موريتانيا يتماثل للشفاء وسط رعاية رسمية واهتمام شعبي (خاص)

09-321.jpg

09-321.jpgالشاعر أحمدو ولد عبد القادر

قالت مصادر مطلعة للسراج إن صحة رمز موريتانيا وشاعرها أحمدو ولد عبد القادر بدأت في التحسن وأنه يواصل العلاج بعد الأزمة الصحية الأخيرة.

وحسب مصادر السراج فإن الأديب والشاعر الكبير أحمدو ولد عبد القادر دخل عيادة الإحسان قبل أيام بعد إصابته على سلم منزله حيث احتاج لتدخل جراحي لجبر كسر تم تصنيفه بالمتوسط وتمت العملية بنجاح , إلا أن مضاعفات أخري سببت آلاما قوية شُخصت أنها في المرارة استدعت نقله إلى مستشفي آخر وقد قررت الأسرة نقله إلى عيادة الشفا حيث بدأ يتلقي العلاج على يد عدد من الأطباء.
رئاسة الجمهورية بعثت بوفد يتكون من المستشارين الدكتور أحمد سالم ولد فاضل والأستاذ صالح ولد دهماش حيث أبلغا الأسرة تحيات الرئيس وتكفله بالعلاج وأن المستشفي العسكري جاهز لذلك , إلا أن رأي الأطباء المعالجين بعدم إمكانية نقل الأديب إلا بعد 48 ساعة على الأقل جعلت الوفد الرئاسي يمتثل له ويواصل متابعة الملف بشكل مباشر.

وأكدت المصادر أن عدة جهات صحية تتابع وضع الأديب الصحي منها أطباء ودكاترة يزورونه وكذلك مستشفي القلب الذي يوفر ما يتعلق به ويتابع الوضع

وقد بدأت حالة الأديب أحمدو تتحسن ويتوقع الأطباء المعالجون أن يتواصل التحسن فى الفترة القادمة

العارض الصحي للشاعر والأديب أحمدو ولد عبد القادر كان محل اهتمام من الشارع الموريتاني حيث كتب عنه أدباء وشعراء ونظم بعضهم في ذلك شعرا فصيحا وشعبيا

كما اهتمت به الصحافة والمدونون وتناقلوا خبر دخلوله المستشفي وحالته الصحية متمنين له الشفاء العاجل

ويعتبر الشاعر أحمدو ولد عبد القادر أبرز شعراء البلد وأكثرهم ارتباطا بمشاعر ووجدان الموريتانيين حيث عاش كثير من أجيالها على قصائده وأنشد له فنانون كبار , كما ظلت قصصه معروفة ومشهورة لدي كل الدارسين والمهتمين

من موقع السراج الإخباري