حدثت مئذنة تيشيت …قالت :

  • عجبت لهم ينسون فضلي عليهم
  • وتلهيهم الأيام عن خالص الود
  • يقصون أخباري كأني غريبة
  • ولو عرفوا من كنت ما ضيعوا عهدي
  • كأن لم أكن يوما أمانا لخوفهم
  • ولا انتظمت يوما قوافلهم عندي
  • ترى هل مزاج الأرض غيره البلى؟!
  • أهم من بنيها؟ أم ترى ولدوا بعدي؟!
  • وهل قدري حزن تفشى لهيبه
  • وألا يفك القوم أحجية المجد
  • شريف يجوب البيد والعلم زاده
  • فيبني قلاعي ثم يتركني وحدي
  • ويسكر بالقرآن رملي فقارئ
  • بطه ومفتون بفاتحة الرعد
  • وتفتر روحي عن ضياء بثثته
  • لتعرج أرواح العباد إلى الخلد
  • ويعمرني بالخير من كان قاطنا
  • ويظفر ضيفي بالغنيمة والرفد
  • فلا تحسبوا جرحي حكاية قائل
  • ولا تسلموني للحوادث والفقد
  • ألا رجل منكم يرجى صنيعه
  • يرمم مكسورا من الألق الفرد
  • أخاف على الدر الثمين وبوحه
  • فإن زماني مزق القلب بالصد
  • وتلك شقيقاتي : ولاتة هل لها
  • معين على الأيام من صولة الجهد
  • وشنقيط في بحر الرمال غريقة
  • ومسجدها المصبوغ بالنور والورد
  • و وادان مهد الأربعين ، فهل ترى
  • سوى ذهب لفوه في خرق الزهد
  • بني وطني التاريخ قبل بقاءكم
  • عراة، فدون الأمس لا حاضر يجدي

الشاعر الشيخ ولد بلعمش
Cheikh.bellameche@yahoo.fr