الإذاعة الأمريكية تسرح أحد مراسليها بسبب تصريح مسيء إلى الإسلام

a1-86.jpg

indice ورد الخبر هكذا في موقع فرانس 24 نقلا عن الوكالة الفرنسية للأنباء :

i thought about this


فرانس 24 بتاريخ : 22/10/2010

a1-86.jpgسرحت الإذاعة الأميركية العامة “ان بي آر” أحد أبرز معلقيها بعد تصريحاته المسيئة إلى المسلمين حيث قال إنه يشعر بالتوتر عندما يصعد إلى طائرة إلى جانب مسلمين وقالت القناة إن تصريحات هذا المراسل لا تتماشى مع أخلاقيات القناة.


أ ف ب –

اعلنت الاذاعة الاميركية العامة “ان بي آر” تسريح احد اشهر معلقيها بسبب تصريحات مسيئة الى المسلمين صدرت عنه خلال مقابلة تلفزيونية.

وقالت الاذاعة في ساعة متأخرة من ليل الاربعاء انها ابلغت خوان وليامز قرار فصله بعد يومين من اعلانه على قناة فوكس التلفزيونية ان الولايات المتحدة تواجه “معضلة اسلامية”.

وقال وليامز في برنامج “ذي اوريلي فاكتور” الذي يقدمه بيل اوريلي المعروف بمواقفه المحافظة، في معرض شرحه لنظريته هذه، كيف انه يشعر بالتوتر عندما يصعد الى طائرة الى جانب مسلمين.

واضاف “لست متعصبا، انتم تعرفون كتبي حول الحقوق المدنية في هذا البلد لكنني عندما اصعد الى طائرة، اذا رأيت اناسا يظهر من لباسهم انهم مسلمون او يبدو انهم يريدون الظهور بمظهر المسلمين فانني اشعر بالقلق ويتملكني التوتر”.

واكدت “ان.بي.ار” في بيان ان هذه التصريحات “لا تتماشى مع اخلاقنا الصحافية وممارساتنا”، معربة عن الاسف لانها مضطرة الى فصل معلقها.

ويعمل خوان وليامز معلقا في كل من “ان.بي.اي” و”فوكس نيوز”، احدى القنوات التي تحظى باكبر شعبية في الولايات المتحدة.

——————————————