المواقع الالكترونية وطريقة تعاملها مع خبر حادث الرئيس

read the article تسابقت المواقع الي خطف اضواء المتتبعين لحدث اليوم والمتثل في اصابة الرئيس ونقله للمستشفي العسكري بلكصر اثر تعرضة لطلق ناري تضاربت الانباء حول نوعه وحول مصير الرئيس وعن تعاطي المواقع مع الحدث اخذنا نماذج من هذ ا التعاطي

http://www.solosalud.es/9046-dte74367-why-facebook-didlt-have-online-dating-service.html الطوارئ:
عاجل: حراسة مشددة على المستشفي العسكري،وأنباء عن إصابة رئيس الجمهورية
2012-10-13 20:40:00
علمت وكالة الطواري الإخبارية من مصادر موثوقة أن سيارات تابعة للحرس الرئاسي وصلت-قبل قليل- إلي مباني المستشفي العسكري بمقاطعة لكصر في العاصمة نواكشوط.
وحسب المعلومات غير مؤكدة فإنه ربما يكون رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز قد أصيب بطلق ناري.

شاهد عيان:ولد عبد العزيز وصل إلي المستشفي العسكري في سيارته مع بعض حرسه

2012-10-13 21:05:00
أفاد شاهد عيان كان موجودا عند وصول رئيس الجمهورية إلي المستشفي العسكري أن ولد عبد العزيز وصل في سيراة خاصة ومعه أثنين من حرسه الخاص، وانه لا يتوقع أن يكون مرضه و إصابته خطيرة،وأنه وبعد وصوله بدقائق بدأت تتوافد قوات الحرس الرئاسي إلي المستشفي العسكري.
كما بدأ يتوافد إلي المستشفي المئات من سكان المقاطعة وبعض من سكان الأحياء المجاورة للمستشفي المذكور.
تفاصيل جديدة عن حادث إطلاق النار على رئيس الجمهورية

2012-10-13 21:40:00
تحدثت مصادر متطابقة لوكالة الطواري الإخبارية بتفاصيل غير مؤكدة لحادث إطلاق النار على رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز.
وحسب هذه المصادر فإن ولد عبد العزيز كان في عطلة نهاية الأسبوع على مشارف بنشاب، وأنه بعد عودته مساء اليوم، وعند وصوله إلي منطقة اطويلية تجاوزت موكبه سيارة أخرى أغلقت الطريق وخرج منها مسلح قام بإطلاق ناري كثيف على سيارة رئيس الجمهورية، وقام الحراس الشخين برد عليه.
وقد نتج عن محاولة الإغتيال إصابة رئيس الجمهورية بطلقين نارين،لكن حالته مستقرة في المستشفي العسكري حسب مصادر الطواري، بينما توفى في الحادث أحد الحراس الخاص للرئيس الجمهورية.
نشير إلي أن هذه الحادثة تنشره الطواري بتحفظ لأنه لم تؤكده من مصادر رسمية.

مصدر امني : اصابة الرئيس بسيطة و العملية هي محاولة للاغتيال و الرئيس سيظهر بعد ساعات عبر شاشات التلفزة الموريتانية
2012-10-13 22:23:00
قال مصدر امني قبل قليل ان اصابة رئيس الجمهورية لا تعتبر خطيرة و هي علي مستوي الذراع و انه سيخرج من المستشفي بعد قليل .
المصدر قال ان الحادثة هي محاولة اغتيال لكن منفذها قد يكون احد عناصر الحراسة هو من نفذها .
المصدر توقع ان يظهر الرئيس الليلة عبر شاشات التلفزة لاظهار بساطة اصابته .
الي ذلك قال وزير الاتصال حمدي ولد المحجوب قبل قليل ان الرئيس اصيب بالخطأ عندما اشتبهت دورية تابعة لثكنة اطويلة في موكبه و اطلقت عليه النار
مصادر : وحدة من الجيش الوطني هي من اطلق النار علي الرئيس
2012-10-13 23:13:00
تحدثت مصادر قبل قليل لوكالة الطواري حول ما قالت انه تفاصيل ما جري مساء اليوم علي طريق اكجوجت حيث تحدثت ان الرئيس كان عائدا من منطقة بنشاب عندما وصل منطقة الطويلة اعترضته وحدة للجيش تقوم بحراسة نواكشوط و اطلقت عليه النار بسبب عدم توقف سيارته .
و حسب هذه المصادر القريبة من السلطة فان قائد الوحدة هو ملازم اول و يدعي الحاج .
هذه المعلومات لم تأكدها الطواري من مصدر رسمي .
أنباء عن الإستعداد لنقل رئيس الجمهورية إلي خارج موريتانيا لتلقى العلاج

2012-10-13 23:25:00
حصلت وكالة الطواري الإخبارية -قبل قليل-على معلومات تفيد بأن الاستعدادات جارية في مطار نواكشوط الدولي لنقل رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز إلي خارج موريتانيا لتلقى العلاج من الإصاية التي تعرض لها مساء اليوم السبت أثناء عطلة نهاية الأسبوع من مشارف مدينة أكجوجت، وهي الإصابة التي اتضح أنها في منطقة الرئة .
وقالت معلومات الطواري إن رئيس الجمهورية سيتم نقله لتلقى العلاج إلي فرنسا أو المغرب، وإن كانت المعلومات قد رجحت نقله إلي الأخيرة.
نشير إلي أن هذه المعلومات تنشرها الطواري بتحفظ لأنها لم تؤكدها من مصادر رسمية.
طائرة اسبانية فى طريقها الى نواكشوط لنقل الرئيس محمد ولد عبد العزيز للعلاج فى الخارج
2012-10-14 00:55:00
علمت وكالة الطوارى الاخبارية من مصادر موثوقة ان طائرة طبية اسبانية فى طريقها الى نواكشوط لنقل رئيس الجمهورية للعلاج فى الخارح.
وتحجثت بعض المصادر ان الطائرة ستنقله الى اسبانيا للعلاج بينما تشير مصادر اخرى الى انه سوف ينقل فجر اليوم الى فرنسا.
و المؤكد فى اصابته الان حسب مصادر الطوارى شبه الموثوقة انه اصيب بطلقين ناريين احدهما فى الذراع وكان جرحا عاديا وتم علاجه اما الثانى فهو على مستوى الرئة اليسرى وان الاطباء ارتاو من اجل ضمان اكثر درجة من السلامة ان يتم علاجه فى الخارج.
وكان رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز قد اصيب اليوم وتم نقله الى المستشفى العسكرى فى لكصر حيث لازال يتواجد فيه تحت حراسة مشددة وتواجد جماهيرى معتبر

تلقت الاخبار النبأ على هذا المنوال:
تاريخ الإضافة : 13.10.2012 21:21:52
إغلاق الطرق المؤدية للمستشفى العسكري وأنباء عن وجود الرئيس داخله
الأخبار(نواكشوط) أغلق جهاز أمن الطرق الموريتاني بشكل كامل كل الطرق المؤدية للمستشفى العسكري بنواكشوط، وسط حالة من الاستنفار.

وتفيد تقارير لم يتم التأكد منها بوجود الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، داخل المستشفى العسكري.

وقال مصدر عسكري، إن الرئيس ولد عبد العزيز نزل من سيارته وهو يمشي ودخل وسط المستشفى العسكري.

وتقول التقارير التي لم تتأكد بعد أن الرئيس ولد عبد العزيز أصيب بحادث لم تعرف طبيعته بعد.

وأفاد مندوب وكالة الأخبار أن حراس الرئيس الشخصيين يتمركزن حاليا أمام المستشفى العسكري .

تاريخ الإضافة : 13.10.2012 21:49:57
ولد عبد العزيز يدخل غرفة العمليات بعد تعرضه لطلق ناري
الأخبار (نواكشوط) – قالت مصادر عسكرية لوكالة الأخبار إن الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز دخل غرفة العمليات فى المستشفى العسكرى من أجل إجراء عملية جراحية لإستخراج رصاصة فى الأطراف العلوية .

وقالت المصادر التى أوردت النبأ إن إصابة الرئيس محمد ولد عبد العزيز ليست بالخطيرة وإنه يحتاج بعض الوقت قبل أن يغادر المستشفى العسكرى حسب المصادر .

وكان الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز قد تعرض مساء اليوم السيت 13 أكنوبر 2012 لإطلاق نارى أثناء عودته من رحلة داخلية مما تسبب فى إصابته فى ذراعه .

تاريخ الإضافة : 13.10.2012 22:47:30
ولد عبد العزيز ينجو من محاولة اغتيال

الأخبار (نواكشوط)- نجا الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز من محاولة اغتيال مساء اليوم السبت 13-10-2012 على الطريق الرابط بين منتجعه بأكجوجت والعاصمة نواكشوط.

وقال شهود عيان لوكالة الأخبار إن الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز وصل فى سيارة مدنية من نوع V8 رمادية اللون الساعة الثامنة والربع تقريبا.
وقالت المصادر إن الرئيس وصل دون إبلاغ المستشفى العسكرى بالحادث ، وإن الحراس ترددوا فى فتح بوابة المستشفى العسكرى أمامه قبل أن يتعرفوا عليه.

ولم يصل مع الرئيس أى حارس أو أى قوة عسكرية رغم المعلومات التى أوردها التلفزيون الرسمى بشأن تعرضه لطلق نارى عن طريق الخطأ!.

وقالت مصادر طبية لوكالة الأخبار إن الرئيس دخل وملابسه ملطخة بالدماء ، وإنه خضع لعملية جراحية من أجل استخراج الرصاص منه.
وتقول مصادر “الأخبار” إن قوات الدرك قامت باعادة انتشار شمال العاصمة ، وكثفت من تفتيشها للسيارات القادمة من مدينة أكجوجت دون كشف أى تفاصيل عن أسباب الإنتشار.

وقد زار وزير العدل عابدين ولد الخير ووزير الداخلية محمد ولد أبيليل وقائد الأركان محمد ولد الغزواني ووزير ورئيس الحزب الحاكم محمد محمود ولد محمد الأمين المستشفى العسكرى.

وقد نشرت قوات أمن الطرق قوات تابعة للجهاز بأسلحة رشاشة عند الطرق المؤدية للمستشفى العسكرى ، كما عززت الشرطة من تواجدها حول المكان.

وبعد ساعتين من الحادث وصلت سيارة تابعة للحرس الرئاسي.

واوردت صحفي الحبر على النحو النالي:

عاجل: رئيس الجمهورية في المستشفي العسكري بلكصر

السبت 13-10-2012| 21:30
انواكشوط – صحفي – وصل قبل لحظات الى المستشفى العسكري بلكصر السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية وتضاربت الانباء حول اسباب تواجده هناك وتفيد الانباء من عين المكان ان جميع الطرق المؤدية الى المستشفي مغلقة.
محمد بن عبد العزير مصاب في الدراع بطلق نار
السبت 13-10-2012| 22:51

انواكشوط – صحفي – يوجد السيد الرئيس محمد بن عبد العزيز المستشفي العسكري في لكصر بعد إصابته بجرح في ذراعه إثر طلق ناري اطلقته وحدة من القوات المسلحة كانت
تقوم بتأدية واجبها عن طريق الخطئ حسب إذاعة الموريتانيد وافادت مراسلة الجزيرة في انواكشوط أنه تعرض لمحاولة اغتيال في طريق عودة إلى انواكشوط قادما من الشمال.
محاولة اغتيال الرئيس من طرف احد الحراس

الأحد 14-10-2012| 00:44

انواكشوط ـ صحفي ـ قال وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان ان رئيس الجمهورية في حالة جيدة ومستقرة وقد اصيب عن طريق الخطأ برصاص من طرف احد افراد وحدة عسكرية “باطويلة” فيما ذكرت مصادر بأن الاصابة كانت نتيجة محاولة اغتيال تعرض لها الرئيس وهو قادم من الشمال

وتتضارب الانباء حول موقع الاصابة في الجسيد بين كونها في الرقبة أم في الذراع والتي لم تحدد نتيجة التكتم عليها و في عدد الرصاصات المطلقة هذا وما زال الرئيس في المستشفي العسكري يتلقي العلاج ويخضع لحراسة مشددة وذكرت التلفزيون الرسمي ان الرئيس بصحة جيدة دون تفاصيل في ما جري و تاتي هذه الحادثة بالتزامن مع العملية المرتقبة في شمال مالي ضد القاعدة

وفي موقع تقدمي كان الخبر كالتالي

اطلاق النار على الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز (تحت التحديث)
السبت, 13 تشرين1/أكتوير 2012 21:37

ذكر شهود عيان ان حراسة مشددة فرضت علي كل المداخل والشوارع المؤدية للسمتشفى العسكري من طرف الحرس الرئاسي “بازب”، كما تمت احاطة المستشفى بسيارات محملة بمدافع ثقيلة، كما تمت مصادرة. وحسب انباء مؤكدة فقد تم اطلاق النار على الرئيس الموريتاني محمد ولد بعد العزيز اثناء عودته من باديته في انشيري التي ذهب ايها مساء امس الجمعة ، مباشرة بعد انفضاض اجتماعه بمسعود ولد بلخير.

وتقول انباء إنه اطلاق النار من طرف احد حراسه الشخصين، من مسافة قريبة. في حين تقول الانباء الرسمية ان اطلاق النار تم بالخطأ اثناء دخول ولد عبد العزيز الي قاعدة عسكرية في منطقة الطويّلة التي تبعد عن نواكشوط 45 كلم، وان الجندي الذي اطلق النار اسمه الحاج ولد احيميده.

وتتواتر مصادر علي ان الاصابة باختراق رصاصة لشاكلته.

وحسب مصدر طبي فإن الطاقم الذي اجرى العملية يتآلف من الدكتور ولد مكية والدكتور كان و اخصائي التخدير سيدي مالك.

وتقول مصادر عليمة انه سيتم نقل ولد عبد العزيز الي فرنسا غدا لتلقي العلاج، ان تمت السيطرة النزيف الداخلي الذي اصابه جراء اطلاق النار.

. ولم يسمح لمدير التلفزة ولا للوزراء للدخول اليه باستثناء وزير الاول الذي سمح له بمقابلته لدقيقتين، في حين تحدث معه بقية الوزراء عن طريق الهاتف، حيث لم يبق معه سوى اطبائه أو ابنه البكر بدر ولد عبد العزيز.

وتقول مصادر متطابقة ان وزير الاتصال سيدلي بتصريح صحفي عن ملابسات محاولة الاغتيال.

مولاي ولد محمد لغظف للصحافة: الوضع الصحي للرئيس مستقر وتحت السيطرة

الأحد, 14 تشرين1/أكتوير 2012 04:15

صرح الوزير الاول مولاي ولد محمد لغظف منذ لحظات للصحافة المرابطة امام المستشفى العسكري أن الوضعية الصحية للرئيس محمد ولد عبد العزيز مستقرة، وأنها تحت السيطرة.

وكان ولد محمد لغظف قد أدلى بتصريحه من وراء زجاج سيارته وفي طريقه الي منزله.

وتقول مصادر عليمة ان ولد محمد لغظف التقى قبل مغادرته للمستشفى بالرئيس محمد ولد عبد العزيز وجلس معه حوالي نصف ساعة.

وتقول مصادر صحية ان ولد عبد العزيز قد خرج من مرحلة التخدير التي اعقبت العملية الجراجية التي اجريت له طاقم الاطباء الذي يتألف من الدكتور مكيه والدكتور كان واخصائي التخدير سيدي مالك.

وكان ولد عبد العزيز قد عانى نزيفا داخليا تم التغلب عليه اخيرا.

هذا ولم تحدد بعض المواقع وقت نشرها للخبر وكانت
صحراء ميديا قد اوردت الخبر كالتالي

إصابة الرئيس الموريتاني بطلق ناري

نواكشوط – صحراء ميديا

السبت 13 أكتوبر 201

تعرض الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ومجموعة من حراسه لإطلاق نار مساء اليوم السبت أثناء عودته من مزرعته خارج العاصمة نواكشوط، وهو يتلقى العلاج في المستشفى العسكري حيث فرضت إجراءات أمنية مشددة.
وحسب الأنباء التي حصلت عليها صحراء ميديا من مصادر شديدة الاطلاع فإن الرئيس الموريتاني هوجم مساء اليوم من طرف مجهولين أثناء عودته من مزرعة يملكها خارج العاصمة نواكشوط، مما أدى إلى تعرضه لإصابة لم تعرف حتى الآن درجة خطورة الإصابة، فيما تحدثت بعض المصادر عن نزوله من السيارة ماشياً مما يوحي بأنها لم تكن خطيرة.

وكانت سيارات تابعة لفرقة أمن الطرق قد أغلقت الطرق المؤدية للمستشفى العسكري قبل أن تأتي أربعة سيارات تابعة للحرس الرئاسي (بازب) وتدخل المستشفى وهي تنقل عددا من المصابين لم يتم تحديد عددهم ولا درجة إصاباتهم.

وتجمهرت أعداد كبيرة من المواطنين بالقرب من المستشفى قبل أن تتدخل وحدات الحرس الرئاسي لإبعادهم عن المستشفى.

وزير الاتصال: الرئيس في “صحة جيدة” وموكبه تعرض لإطلاق نار “بالخطأ”

صحراء ميديا

السبت 13 أكتوبر 2012

قال وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان الموريتاني حمدي ولد محجوب إن الوضعية الصحية للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز “جيدة”، مؤكداً تعرضه لطلق ناري من طرف وحدة عسكرية موريتانية عن طريق الخطأ بمنطقة “اطويله” بالقرب من العاصمة نواكشوط.

وطمأن الوزير في تصريح بثه التلفزيون الرسمي مساء اليوم٬ الشعب الموريتاني بأن الرئيس دخل المستشفى العسكري راجلا بعد نزوله من السيارة مما يدل على أن إصابته “ليست خطيرة وحالته الصحية جيدة ولا تدعو البتة للقلق”.

وأضاف الوزير في حديث آخر مع الإذاعة الموريتانية الرسمية أن الوحدة التابعة للجيش الموريتاني التي ترابط في منطقة “اطويله” لم تتعرف على الموكب الرئاسي “بسبب الظلام” فقاموا بإطلاق رصاصات تحذير فوقه، مؤكداً أن بعض هذه الرصاصات أصابت الرئيس بجروح وصفها بأنها “طفيفة”.

وكانت الإذاعة الموريتانية قد نقلت عن مصدر رسمي مأذون أن الرئيس الموريتاني “في صحة جيدة”، مؤكدة أن “موكبه تعرض لإطلاق نار على سبيل الخطأ من طرف وحدة مراقبة عند مدخل العاصمة نواكشوط”.

وأشارت الإذاعة في إعلان مقتضب أن الرئيس الموريتاني شوهد وهو يمشي على قدميه داخل المستشفى العسكري.

وكان موكب الرئيس الموريتاني قد تعرض مساء اليوم لإطلاق نار وهو في طريق عودته من مزرعة يملكها خارج العاصمة نواكشوط، مما أدى إلى إصابته وعدد من حراسه.

وكانت سيارات تابعة لفرقة أمن الطرق قد أغلقت الطرق المؤدية للمستشفى العسكري قبل أن تأتي أربع سيارات تابعة للحرس الرئاسي (بازب) وتدخل المستشفى وهي تنقل عددا من المصابين لم يتم تحديد عددهم ولا درجة إصاباتهم.

وتجمهرت أعداد كبيرة من المواطنين بالقرب من المستشفى العسكري قبل أن تتدخل وحدات الحرس الرئاسي لإبعادهم.

وقد تعددت المواقع في تنوع المصادر مع شحاحة الاخبار الوادرة من المستشفي العسكري والذي ترابط امامه اعداد كبيرة من الصحافة الوطنية والدولية وجمع غفير من المواطين ويشهد جركة دؤوبة للساسة والقادة للاضطلاع علي حالة الرئيس