صراع بين وزيرتين علي دار الشباب بانواكشوط

كووورة – بعد تشكيل الحكومة الموريتانية الأخيرة، وفصل وزارة الرياضة والشباب عن الثقافة، وبقاء وزيرة الرياضة السابقة عيش فال متولية حقيبة وزارة الثقافة، وتولي حليمة صو وزارة الرياضة، علم موقع -كووورة – من مصادر رسمية في وزارة الرياضة الموريتانية، أن صراعا شديدا يدور بين الوزيرتين حول تبعية دار الشباب في العاصمة انواكشوط، والتي تضم ملاعب رياضية في كرة السلة واليد.

telechargement_17_-2.jpg
وقد رفضت وزيرة الرياضة السابقة عيش فال توقيع تسليم الدار لوزارة الرياضة استنادا لقرار اتخذته الوزيرة السابقة سيسه منت بيده بتحويل الدار إلى معهد للموسيقي، في حين تصر وزيرة الرياضة علي تبعية الدار لقطاعها باعتبارها مؤسسة للشباب والرياضة، وترفض التوقيع علي محضر التسليم ما لم يتضمن الدار.

وقد حاول رئيس الوزراء التوصل لحل وسط بين الطرفين ولكنه فشل في ذلك، وينتظر وصول الرئيس الموريتاني من نيويورك للحسم النهائي في الموضوع،الذي يعطل بشكل فعلي الإنطلاقة الرسمية لعمل الوزارة الجديدة للرياضة.


إضافة : عثمان جدو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى