مفاجآت مهرجان اترارزه.. تقرير مصور

روصو- صحفي ـ كثيرة هي مفاجآت ومفارقات مهرجان اترارزه مساء اليوم في روصو الجديدة؛ أول هذه المفاجآت هو أن عدد الوافدين من المقاطعات الداخلية فاق بكثير سكان مدينة روصوالذين حضروا المهرجان، كما أن ولد حبيب الرحمن فاجأ الجميع بحجم الحشد وضخامة الإمكانات التي وفرها في الميدان، فقد أقام مخيما كبيرا عند الكلم 7 واستأجر حافلات ضخمة تابعة لشركة أكلوبال مع العديد من السيارات متوسطة الحجم.
11-86.jpg

114.jpg
وقد أثار حضور رئيس مجلس الشيوخ محمد الحسن ولد الحاج بلبلة في المنصة، وسبب شجارا أدى إلى تعجيل خطاب رئيس الحزب الحاكم وإنهاء المهرجان دون أن يتدخل غيره من الساسة الموجودين على المنصة التي حال سوء التنظيم أمام صعود الكثير من المدعوين إليها.
119.jpg
كما علمت وكالة صحفي للأنباء من مصدر خاص أن رئيس الحزب سيدي محمد ولد محم كان قد توجه إلى ولد الحاج في مقر إقامته وأجرى معه لقاء خاصا على انفراد مباشرة قبل أن يتوجه إلى المهرجان,
112-2.jpg
113-2.jpg وكان رئيس الحزب فور وصوله إلى مدينة روصو قام بجولة في مخيمات مستقبليه من شتى مقاطعات الولايةـ وقد استقبل بالزغاريد وطلقات الرصاص الحي عند الكلم 15 والكلم 14 بمدخل المدينة.

وشكل عدم الانسجام بين جناحي الحزب المتصارعين في المدينة،عائقا كبيرا أمام النجاح الذي كان متوقعا إثر التقارب الذي طبع الأيام الأخيرة، ذلك الصراع الذي فقد بسببه الحزب كافة المناصب الانتخابية باستثناء منصب شيخ المقاطعة الذي حال عدم إجراء الانتخابات في وقتها دون فقدانه له.
وقدرت وكالة صحفي للأنباء عدد الحضور بخمسة آلاف على وجه التقريب أغلبهم من الوافدين.
115.jpg
116.jpg
117.jpg
118.jpg
110.jpg
تصوير وكالة صحفي للأنباء

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى