الإغماء على فتاتين في لكصر بسبب مادة مخدرة

أصيبت صباح اليوم فتاتان كانتا تستغلان سيارة تاكسي بحالة إغماء وإعياء شديدتين ،بعد أن قامت إحداهما باستخدام “بخاخ” كانت تعتقد أنه عطر نسائي كما قالت لتؤدي زخاته الأولى إلى ما يشبه غيابهما عن الوعي بالإضافة إلى سائق التاكسي الأجنبي الذي كان معهما والذي شعر بذعر وخوف كبيرين. الفتاتان نزلتا على التو من التاكسي على قارعة الطريق ،وهما تشعران بقدر كبير من الدوار والتعب جراء تأثير المادة الموجودة في “قارورة العطر” المخدر.

عشرات المواطنين تجمعوا في لكصر حول الفتاتين لمعرفة حقيقة الحادث،وحيث كان السائق أيضا يحتج على سلوك الفتاتين وهو تحت تأثير الصدمة والإغماء معا.

الفتاة التي استخدمت”البخاخ” الخطير قالت إنها تلقته مؤخرا كهدية من إحدى صديقاتها،وأنها استخدمته لأول مرة الآن في التاكسي ظنا منها فقط أنه مجرد عطر نسائي بحت.

وقد قام أحد المارة برمي “البخاخ” فوق البناية التي كان يتجمع حولها الناس،غير أن الفتاة التي حصلت عليه أصرت على استعادته ،قائلة إنها ستجري عليه الفحوص اللازمة للوقوف على طبيعته الحقيقية بعد أن كاد ان يقضي على حياتها وحياة الآخرين معها،لينفض تجمع المواطنين حول الحادث دون استدعاء الشرطة للتحقيق في هذه القضية الغريبة.

وتتحدث بعض اوساط الشرطة عن استخدام “بخاخات” ومواد مؤثرة أخرى،في حالات اختطاف والقيام ببعض الأعمال المشبوهة الأخرى.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى