تبرعات لا تسد رمق الجوعى

كثر الحديث عن تبرعات قدمتها الحكومة واخرى قدمتها كافة القطاعات حتى تلك المهنية منها والتى لا تقيم رواتبها اود حياتها وكان الامر هو تبرع من اجل التبرع والا تسارعوا فان الحاجة قد تكون اكثر تاثيرا على المستضعفين .

فهل يحذو متبرعونا حذو التاجر السينغالى الذى ملات صور تبرعاته صفحات التواصل الاجتماعى خلال الايام الفائتة.img-20200315-wa0031.jpg

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى