موريتانيا.. مٌصابون بكورونا يخالفون الأوامر ويمارسون أعمالهم بشكل اعتيادي

نواقشوط – صحراء ميديا – قال المنسق الوطني لجائحة كورونا، سيدي ولد الزحاف، مساء اليوم الأحد، إن هناك مصابين بفيروس “كورونا” المستجد يمارسون أعمالهم بشكل اعتيادي ويتجولون في المدينة رغم معرفتهم بإصابتهم .

وطالب ولد الزحاف خلال مؤتمر صحفي هؤلاء الأشخاص بالتوقف عن التجول وحجر أنفسهم داخل بيوتهم، واصفاً الأمر بأنه “غير وطني وغير مسؤول وغير أخلاقي وغير مقبول شرعا”، وفق تعبيره.

وطالب ولد الزحاف خلال المؤتمر الصحفي اليومي الأسر التي تحدث لديها حالات وفيات بإبلاغ السلطات الصحية بالأمر لإجراء الفحوص قبل التوجه إلى المستشفيات ، مشيرا إلى أن هناك فرقا مختصة بمتابعة حالات الوفيات وتولي الغسل والدفن في حالة ثبتت الإصابة بفيروس كورونا.

في غضون ذلك، قال ولد الزحاف، إن السلطات لاحظت أن بعض الأشخاص الذي شفوا من المرض ظلت تلاحقهم “وصمة” من بعض الأشخاص، لافتاً إلى أن “أي شخص أُعلن عن شفائه لم يعد يشكل خطورة على المجتمع”.

وقال ولد الزحاف إن بعض الأسر رفضت إيواء بعض أفرادها الذين أصيبوا بالمرض رغم شفائهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى