حادث سطو جديد في جنوب أفريقيا

ذكر تقرير إخباري يوم الخميس أن أربعة صحفيين صينيين يغطون أحداث نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم بجنوب أفريقيا سرقت منهم كاميرا وأموال نقدية في أحد شوارع جوهانسبرغ.

وذكرت صحيفة “بكين نيوز” أن الصحفيين تعرضوا لاعتداء “عدة أشخاص مسلحين من أصحاب البشرة السمراء” بعد أن أوقفوهم على جانب الطريق بينما كانوا في طريقهم لإجراء مقابلة صحفية بسيارتهم المؤجرة يوم الأربعاء.


وأوضحت الصحيفة أن السارقين أنزلوا أحد نوافذ السيارة وطلبوا من الصحفيين فتح الباب، وبعدها وجه السارقون “تهديدات جادة” لأقرب الصحفيين جلوسا إلى الباب حيث استولوا على أمواله وكاميرا تقدر قيمتها بنحو عشرة آلاف يوان (1500 دولار)، ولم يصب أي من الصحفيين بأذى.

ولم يشر التقرير إلى عدد السارقين الذين اعتدوا على السيارة أو نوع الأسلحة التي كانوا يحملونها، وأضافت الصحيفة أنها مازالت تحقق في تقارير أخرى غير مؤكدة حول تعرض صحفي صيني آخر من سكان بكين للسرقة في جنوب أفريقيا مؤخراً.

وكتبت: “إن جنوب أفريقيا ليست آمنة، وهذا أمر معروف تماما بالفعل للجميع “.

وتأتي هذه الأنباء في أعقاب تعرض ثلاثة صحفيين أجانب آخرين، برتغاليين وإسباني، لحادث سطو مسلح يوم الأربعاء في غرفهم في مقر إقامتهم بجنوب أفريقيا.

وقال متحدث رسمي باسم الشرطة إن أحد الصحفيين الثلاثة أجبر على النوم على الأرض تحت تهديد السلاح حيث قام اللصوص بسرقة غرفته في الشاليه الذي كان يقيم فيه في بمدينة ماغاليسبرغ شمال غرب جوهانسبرغ.

ولم يصب أحد بأذى خلال عملية السطو ولكن اللصوص سرقوا كاميرات وأجهزة كمبيوتر محمول وهواتف محمولة وجوازات سفر وملابس.

وظل الأمن إحدى القضايا الرئيسية قبل انطلاق بطولة كأس العالم حيث ثارت العديد من الشكوك حول قدرة مسؤولي جنوب أفريقيا على ضمان سلامة وأمن زوار البلاد.

http://www.aljazeerasport.net

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى