حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

مكتب الرئيس
انواكشوط 11 أغسطس 2010

بـيـان صحفي

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك فإن الاتحاد من أجل الجمهورية يهنئ عموم أفراد الشعب الموريتاني وكافة منتسبي الحزب ومناضليه، وكل الأحزاب السياسية الوطنية، متمنيا للجميع صوما مقبولا وعملا مبرورا.

وإذ يعبر عن كامل الغبطة والسعادة باستقبال هذا الشهر الكريم، فإن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يثمن عاليا سهر الحكومة على اتخاذ كافة الإجراءات لضمان التموين المنتظم للسوق الوطنية بالمواد الاستهلاكية الأساسية، ويذكرها بضرورة بذل كل الجهود في سبيل تخفيض أسعار المواد الأساسية على كافة أنحاء التراب الوطني تخفيفا من وطأة الغلاء و انسجاما مع تعليمات رئيس الجمهورية في هذا المجال.

كما يدعو الحزب جميع الموريتانيين إلى استخلاص الدروس الرمضانية بما تمثله من معاني نكران الذات والتسامح والتضحية سبيلا إلى تحقيق تنمية عادلة وعاجلة يستحقها شعبنا الذي عانى طويلا من تغول الفساد والمفسدين وتضييع فرص العمل التنموي، كما يدعو حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تماما كما طالب بذلك رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في خطابه الموجه إلى الأمة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك إلى السير بخطى ثابتة و الوقوف صفا واحدا لرفع التحديات التي تعرقل التنمية.

وفي هذا المنحى يذكر الحزب بدعوة رئيس الجمهورية خلال اللقاء المباشر والمفتوح الذي جمعه بالشعب الموريتاني، جميع شركاء الهم السياسي إلى أخذ زمام المبادرة لإطلاق الحوار حول مجمل القضايا الوطنية ابتغاء تسريع وتيرة الإصلاح الكامل، بعيدا عن التجاذبات والتفسيرات والمواقف الجامدة لبعض القوى السياسية التي لا تخدم عملية البناء الوطني.

وفي الأخير لا يسع حزب الاتحاد من أجل الجمهورية إلا أن يتمنى للجميع صوما مقبولا ، وللوطن المزيد من الرخاء والأمن والازدهار، وكل عام والجمهورية الإسلامية الموريتانية بخير.

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى