خسائر فادحة في صفوف القاعدة

شن العسكري السابق احمد سالم ولد هيبة هجوما لاذعا على من وصفهم بأعوان الارهاب من صحافيين وإعلاميين موريتانيين.

واستغرب ولد هيبه لجوء من يحملون الجنسية الموريتانية إلى مغالطة الرأي العام من خلال إعادة نشر أراجيف وأكاذيب “قراصنة الصحراء”.

وفند ولد هيبه ما وصفه بمزاعم ما يسمى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي المتعلقة بحصول التنظيم على 5 سيارات للجيش الموريتاني.

ونبه ولد هيبه على أن البيان الذي نشر اليوم يحمل تناقضا واضحا حيث ذكر الإرهابيون أنهم وجدوا 8 سيارات أخذوا منها 5 وأحرقوا اثنتين بعد تعطلهما ولم يتحدث البيان عن السيارة الثامنة وهو ما يثبت زيف ادعاءات القاعدة.

وشدد ولد هيبه على أن التنظيم الإرهابي مدعوم من الموساد الإسرائيلي

وأكد ولد الهيبة على أن القوات المسلحة تحاصر فلول الإرهابيين بعد أن كبدوهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى