تجمع الدكاترة يأسف لاستمرار العمل على تدمير التعليم العالي

عد أن استبشرنا خيرا بالتعهد باكتتاب ستين(60) أستاذا للتعليم العالي تفاجأنا بعزم جامعة نواكشوط على تنظيم مسابقة اكتتاب أساتذة مساعدين انطلاقا من معايير ظالمة وغير مسئولة دأبت لوبيات في التعليم العالي على فرضها.


وهو ما يشكل في نظرنا خرقا للتعهدات التي أعطاها الوزير الأول السيد مولاي ولد محمد لغظف في لقائنا معه منذ أشهر، كما يشكل تناقضا مع الالتزام الذي قدمه وزير الدولة للتعليم أمام الوزير الأول في نفس اللقاء.

ونحن اذ نسجل بأسف وأسى استمرار لوبيات من مؤسسة غير معترف بشهادتها على فرض إرادتهم في تدمير التعليم العالي باختلاق عملية تمييز غريبة الأسس بين شهادات معهد جامعة الدول العربية وجامعة الجزائر من جهة وبين شهادات جامعات دول معروفة وعريقة (فرنسا، السينغال، المغرب، تونس………..).

1- نؤكد على رفضنا إقصاء مؤهلاتنا الجامعية لاعتبارات نفسية مريضة يشغل أصحابها غياب المسؤولية والمأسسة في قطاع التعليم العالي.

2- نهيب بالجهة المعنية مباشرة والجهات الوصية بالعودة الفورية عن هذا الخطأ والوفاء بتعهدات والالتزامات التي قطعتها الإدارة على نفسها سابقا.

3- ونؤكد عزمنا على الدفاع عن حقوقنا بكافة الوسائل والطرق التي يمنحها القانون.

المكتب التنفيذي:

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى