وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
موريتانيا...انتخابات سبتمبر وحسم أسئلة المشهد السياسي
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    لماذا تتعامل فرنسا بـ”وحشية” مع المفكر الإسلامي طارق رمضان؟

    الاثنين 19 شباط (فبراير) 2018 إضافة: (محمد بن حبيب)

    بعد إجراء الفحص الطبي لمعرفة حقيقة الوضع الصحي للمفكر الاسلامي السويسري طارق رمضان على خلفية تدهور حالته الصحية في السجن على أن تتخذ محكمة الاستئناف قرارا بشأن إطلاق سراحه أم ابقائه قيد التوقيف، أفادت مصادر قريبة من التحقيق، الاثنين، أن “حالة رمضان الصحية تتناسب مع ابقائه قيد الاحتجاز’’، رغم أن الأخير نقل يوم، الجمعة الماضي، إلى المستشفى، بعد أن وصل قبل ذلك بيوم إلى قاعة المحكمة على متن سيارة إسعاف.

    وكان محامو المفكر الاسلامي قد اعتبروا في وقت سابق أن وضع موكلهم ’’لا يتناسب مع ابقائه في السجن’’ وذلك استنادا إلى تقرير طبي أولى ، يوم الثلاثاء 13 فبراير الجاري. واقترح المحامون تسليم جواز سفره ودفع كفالة قيمتها 50 ألف يورو للإفراج عم موكلهم ، الذي يعاني من مرض التصلب اللوحي و يرفض القضاة السماح لزوجته وأولاده بزيارته حتى اللحظة.

    وقد وجهت، يوم الجمعة 2 فبراير/شباط الجاري، في فرنسا، تهمة الاغتصاب إلى طارق رمضان، وتم حبسه مؤقتا بباريس، بعد يومين من توقيفه رهن التحقيق، بعد تحقيقات استمرت لنحو ثلاثة أشهر. قبل أن تقرر السلطات الفرنسية ، يوم الثلاثاء، 6 فبراير/شابط الجاري، إبقاءه قيد التوقيف الاحتياطي ، في ختام جلسة مغلقة عملا بتوصية نيابة باريس. وعين ثلاثة قضاة للنظر في هذه القضية، ما يدل على تشعبها واتساع التحقيقات المتصلة بها.

    • زوجته إيمان: الاتهامات ضده أكاذيب وافتراءات

    وتعليقاً على حبسه، أكدت زوجته إيمان رمضان، أن الاتهامات بعيدة كل البعد عن الصحة، ولا تعدو كونها أكاذيب وافتراءات.

    وأشارت إلى أن زوجها بعيد كل البعد عما اتهم به، وأن علاقاته الاجتماعية تؤكد ذلك، مشيرة إلى كونهضحية هجوم إعلامي وضغط سياسي ممنهج.

    وقالت إنها لم تتمكن من الحديث إلى زوجها منذ استدعائه في 31 كانون الثاني/ يناير الماضي من طرف الشرطة، مشيرة إلى أن السلطات الفرنسية لم تسمح لها إلى حد الآن بزيارته.

    وأعربت عن استغرابها من الإبقاء على زوجها رهن الحبس، رغم أنه أبدى تعاونا كبيرا مع القضاء، ولا يتصور أن يفر منه، متسائلة عما إذا كان سيحظى بمعاملة تحفظ له كرامته.

    • دردشة فيسبوكية قد تنسف ادعاء السلفية التونسية السابقة وتذكرة طيران تعصف بادعاءات “المجهولة”

    المدعية الأولى اسمها هندة عياري ( 41 عاما)، وهي فرنسية الجنسية (من أب جزائري وأم تونسية)، وهي سلفية سابقة، تحولت إلى علمانية شرسة، اتهمت طارق رمضان الذي يدير “المعهد الاسلامي للتدريب والاخلاقيات” في باريس، باغتصابها داخل فندق في باريس في عام 2012، بعد أن وثقت الواقعة في سيرة ذاتية نشرتها في 2016 مستخدمة إسما مستعارا للإشارة إلى المعتدي. لكنها عادت وقررت رفع دعوى ضده في أعقاب انكشاف فضيحة واينستين في فصل الخريف الماضي.

    أما المدعية الثانية فقد عرفت عن نفسها بإسم “كريستيل” ، وهي تبلغ من العمر40 عاما، وقد اتهمت ، بدورها، المفكر السويسري ، في قضية رفعتها في آخر تشرين الأول/اكتوبر، أي بعد أيام على رفع هندة عياري لدعوتها، اتهمته، باغتصابها وضربها خلال لقاء وحيد بينهما في أحد فنادق ليون في عام 2009. ونقلت مجلة « فانيتي-فير » عن المدعية، في مقابلة، في وقت سابق، قولها إنها تعرضت “للضرب على الوجه والجسد، والاغتصاب من الخلف وبأداة ولإهانات متنوعة قبل سحبها من شعرها إلى حوض الاستحمام والتبول عليها “.

    وبينما يحاول محامو طارق رمضان الافراج عنه مؤقتا بسبب حالته الصحية، كشفت صحيفة ’’لوجورنال دو ديمانش’’ هذا الأحد 18 فبراير الجاري، أن المفكر السويري المتهم بالاغتصاب قد يكون ’’قام بتهديد عدة نساء كن يفكرن الشهادة ضده، وذلك منذ عام 2010. وتطرقت الصحيفة الفرنسية إلى قصة إمرأة سويسرية تم الاستماع إليها في سياق التحقيق ضده. وتدعى هذه الإمرأة أنها بعثت برسالة مسجلة إلى زوجة طارق رمضان في أيلول/ سبتمبر 2009، لترشح لها أن زوجها لديه العديد من العشيقات وأنها كانت واحدة كنهم.

    وفي نفس السياق تحدثت مصادر قريبة من التحقيق، في وقت سابق، عن إضافة الكثير من المحادثات الإباحية الطابع إلى الملف، ناهيك عن الاستماع إلى عشرات الشهادات من أوساط المدعيتين وطارق رمضان، وأيضا شهادات لنساء تحدثن عن وقائع مشابهة ولم يرفعن دعوى بشأنها حتى الساعة. وهي أمور تقول الصحافية الفرنسية والناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة أمل بيروك إن “من شأنها أن تغير قليلا من نظرة النساء إلى رجال الدين و تجعلهن أكثر حذرا منهم” . ولكن عدا ذلك ترى هذه الأخيرة أن “قضية طارق رمضان صنفت قضية شخصية بحتة بين متهم و ضحايا بغض النظر عن الدور الذي يلعبه المفكر الاسلامي السويسري اجتماعيا ودينيا في الأوساط الفرنسية المسلمة”.

    رمضان، من جانبه، ينفى بشكل قاطع هذه الاتهامات الموجهة إليه من هندة عياري وكريستيل، واصفا إياها بـــ”حملة أكاذيب يشنها خصومه”. وقد شمل ملف الدفاع عنه مواد يفترض أن تنسف صدقية هندة عياري، السلفية السابقة التي أصبحت ناشطة نسوية. وأبرز هذه العناصر محادثات بينهما، عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، تعود إلى 2014، أي بعد عامين على الوقائع المفترضة، بادر فيه حساب يحمل إسم هندة عياري بشكل واضح إلى “إغواء الاسلامي السويسري الذي تجاهل الأمر”.

    • من أخفى دليلا قويا قدمه محاموه؟

    كما جرت مواجهة، يوم الخميس، الثاني من الشهر الحالي ، بينه و المدعية الثانية “كريستيل” في جلسة على مايبدو كانت شديدة التوتر، استمرت لثلاث ساعات لمقابلة روايتيهما، بحسب مصادر قريبة من الملف، والتي أكدت أن طارق رمضان، الذي تحرص وسائل الاعلام الفرنسية دائما على تقديمه بصفته حفيدا لحسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، أكدت أنه رفض توقيع المحضر، في ظل تمسك كل منهما على بمواقفه . غير أن نفس المصادر أكدت اضعاف موقف رمضان لمعرفة المدعية بشأن ندب صغير لديه في الأربية لا يمكن رؤيته إلا عن قرب.

    لكنه سرعان ما تبين لاحقا أن هناك دليلا قويا قد يضعف موقف المدعية، إذ كشفت صحيفة “لوباريزين” عن وجود تذكرة طيران للمتهم طارق رمضان من لندن إلى مدينة ليون الفرنسية، تتزامن مع التاريخ، الذي أكدت فيه المدعية أن المفكر الإسلامي اغتصابها فيه، وهو مساء 9 من أكتوبر/ تشرين الأول عام 2009، الأمر الذي يتضارب مع ما أثبتته التذكرة من أن رمضان كان على متن طائرة قادمة من لندن تجاه مطار ليون في ذلك اليوم، و بالتحديد في مطار سانت أكسوبيرين حوالي الساعة السادسة مساء . والمثير للشك في هذه المسألة هو أن محاميي طارق رمضان أثبتوا إرسالهم لوثيقة في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مرفوقة بنسخة رقمية من تذكرة هذه الرحلة المذكورة، غير أن المحقيين أصروا على عدم استلامهم لهذه الرسالة، فيما تحفظ القضاء الفرنسي على الموضوع، مكتفيا بالتأكيد على أن الوثيقة المذكورة ستدخل ضمن مجرى التحقيقات.

    • حملة إعلامية شرسة

    في إطار التحقيقات أيضا تم الاستماع إلى الكاتبة الفرنسية كارولين فوريست التي تشن حملة إعلامية شرسة ضد المفكر الإسلامي السويسري منذ سنوات وتتهمه بإخفاء طموحاته على صعيد الإسلام السياسي، حيث رفع محامو رمضان دعوة ضدها بتهمة رشوة شهود، كما كشفت وسائل إعلام لاحقا أن فورسيت كانت على تواصل باحدى المدعيات. لكن هذه الأخيرة فندت هذه الاتهامات، يوم السبت الماضي، ورفعت بدورها دعوى ضد محاميي المفكر السويسري باتهامها ’’ بالكذب والتلفيق’’.

    وفي خضم التحقيق المتواصل بشأن هذه القضية التي هزت الرأي العام الفرنسي سارع بعض السياسين والشخصيات إلى الهجوم على المفكر السويسري، على غرار رئيس الحكومة السابق والنائب البرلماني حاليا مانويل فالس الذي لم يتررد في وصفه في تغريدة على حسابه بتويتر قائلا : “إن رمضان هو عدو للجمهورية الفرنسية وقيمها . و أنه “عدو لما تجسده فرنسا. على العدالة أن تقوم بعلمها”.

    • لماذا لم يتحرك القضاء لإيقاف من “اغتصب” فرنسا ؟

    ورغم ذلك وجد طارق رمضان الدعم من نحو 130 شخصية مرموقة اعتبرت في وقت سابق أن الشكاوى ضده بالاغتصاب تمثل “حملة سياسية بعيدة كل البعد عن الدفاع عن قضايا النساء” . ووقعت الشخصيات مقالا داعما للموقع الإخباري الفرنسي “ميديابارت” المتهم بحماية رمضان. وفي هذا الصدد يتساءل الباحث السياسي حمدي جوارا في تصريح لـ ’’القدس العربي’’ عن : كيف تعاملت فرنسا مع الدكتور طارق رمضان “بوحشية في قضية اغتصاب مفبركة” ؛ بينما لم يتحرك القضاء الفرنسي لإيقاف فرانسوا فيون ؟، رغم أن هذا الأخير “اغتصب” الدولة الفرنسية في خلقه وظائف وهمية لعائلته خلال سنوات وهو يقدم رواتب وهمية لزوجته وأولاده على حساب الدولة، وخاض الانتخابات الرئاسية “رغم وضوح قضيته”.

    من جانبها تساءلت سامية غالي، عضو مجلس الشيوخ الفرنسي، خلال حوار تلفزيوني: ’’من نحاكم هنا، هل هو طارق رمضان، الرجل الذي اغتصب ؟ أو هل هو طارق رمضان المسلم’’ ؟.

    • ماذا عن الوزيرين الفرنسيين المتهمين بالتحرش ؟

    كما أن الجدل حول قضية اعتقال المفكر الاسلامي يبدو مشتعلا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وضع الكثيرون على فيسبوك وتويتر صورة طارق رمضان إلى جانب صورة وزير الحاسابات العامة الحالي جيرار دارمانان الذي يواجه تهمتين بالتحرش الجنسي استغلال ضعف الآخرين. وأيضا صورة وزير البئية الحالي نيكولا إيلو الذي يواجه اتهام التحرش الجنسي. وتساءل الكثيرون لماذا الوزيران خارج السجن ورمضان داخله؟.

    تجدر الإشارة إلى أن طارق رمضان، البالغ من العمر 55 عاما، استطاع أن يسجل حضوره الدائم في مختلف الفعاليات والنقاشات الدائرة بأوروبا والغرب عموما حول قضايا المسلمين. وفي فرنسا، التي يوجد بها أكبر عدد للجالية المسلمة في أوروبا، يبرز رمضان كشخصية مسلمة تثير الجدل المتواصل على وسائل الإعلام وبين السياسيين، حيث يدعو مسلمي أوروبا إلى العيش باستقلالية ماديا وفكريا عن مسلمي الشرق، ومكنه ذلك من أن يصبح شخصية مؤثرة بين أوساط مسلمي فرنسا خاصة الشباب، الذين تقول عنهم الصحافية أمل بيروك إنهم ، وخاصة أبناء الأحياء الشعبية وشباب الضواحي منهم، “يعتبرون طارق رمضان الداعية الاسلامي الوحيد الذي استطاع أن يواجه بعض الشخصيات اليمينية أو المعادية للمسلمين في فرنسا على بلاتوهات التلفزيونات الفرنسية وخلال المؤتمرات والندوات داخل فرنسا وخارجها” .

    وبغض النظر عما ستؤول إليه نتيجة التحقيقات في نهاية المطاف، يرى البعض من المراقبين في فرنسا أن اتهامات الاغتصاب وضعت حدا لمسار طارق رمضان السياسي ودوره المؤثر في أوساط مسلمي فرنسا و أوروبا، في المقابل اعتبر البعض الآخر أنه إذا خرج بريئا فإن الأمر سيزيده قوة وسيزيد من شعبيته. والجواب طبعا تحمله الأيام و الأسابيع القادمة في طياتها.

    القدس العربي



    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    الصحراء الغربية ليست جزءا من المغرب ( العدل الأوروبية )



    Comment je suis devenue une mégère après cinq mois sans internet

    Alice Maruani | L’Obs


    أولوياتنا ، رضا الله بر الأمان / محمد الشيخ ولد سيد محمد



    جلسة شاي وشعر بين محمد الأمين السالم والشاعر محمد ولد الصوفي (الحلقة 2)



    الاتجاه المعاكس، والاحترام الواجب / محمد الشيخ ولد سيد محمد



    د. اسحاق الكنتي ضيف سكاي نيوز عربية للحديث عن اسباب إغلاق مركز تكوين العلماء وجامعة ابن ياسين



    إعلان صوت الشمال و الساحل و فروعه معالي المواطن تفضل



    مُلَاحَظَاتٌ حَوْلَ تَنْظِيمِ و تَسْيِيرِ اِقْتِرَاعِ سِبْتَمْبَرْ / المختار ولد داهى



    الدين قيم مشتركات لا تحتكر، وصناعة محبة وسلام / محمد الشيخ ولد سيد محمد



    سياسة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في مقاطعة مقطع لحجار إلى أين ؟!

    إسلمو ولد سيدي أحمد