وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
موريتانيا...انتخابات سبتمبر وحسم أسئلة المشهد السياسي
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    هل بدأت أوراق ولد عبد العزيز تتكشف ؟

    سيد احمد ولد مولود

    الأحد 4 آذار (مارس) 2018 إضافة: (سيد احمد ولد مولود)

    هل بدأت أوراق ولد عبد العزيز تتكشف ؟

    الجواب طبعا لا، أو على الأقل لم تتكشف جميعها، أو أن الورقة الكبيرة التي تشرئب أعناق الرجال إلى رؤيتها وهي صورة الشخص الذي يريد ولد عبد العزيز تكليفه بحقيبة الرئاسة، لم تظهر بعد في المشهد السياسي الراهن.
    واضح أن المأمورية الثالثة سقطت بالكلية من أجندة الرئيس، ولن أقول لكم - في هذه الورقة الانطباعية المقتضبة كي لا أطيل - لماذا.
    خطة الرئيس أصبحت واضحة، ومدروسة، وجاهزة للتنفيذ، أو على الأصح، دخلت في طور التنفيذ.
    تبدأ الخطة بالإبقاء على خطاب المأمورية الثالثة حيا تتلهى به القوى المعارضة وتتمناه. هدية ينتظرونها بفارغ الصبر، ولا أظن النظام يبلغ من السذاجة درجة تجعله يفكر في منح خصومه هدية كهذه.
    لكن لا يضير إذا بقيت المطالبة بالمأمورية الثالثة قائمة، تنمو وتزدهر في الهامش كمطلب شعبي غير قابل للتحقيق مساهمة في تمييع الساحة كالأحزاب، والمجتمع المدني، والشخصيات المستقلة، والصحافة.
    لن أطيل أيضا في تحديد الركائز التي يعتمد عليها نظام ولد عبد العزيز في الحكم، لأنها معروفة.
    هي الجيش أولا وأخيرا وأجهزة الأمن، ثم الحكومة، ثم الحزب.
    لا نقيم وزنا هنا لأي من السلطتين التشريعية أو القضائية، لأنهما في الواقع تابعتين للسلطة.
    تقتضي الخطة إدماج الحكومة في الحزب وجعله تحت وصاية الجيش.

    كانت الحكومة تتصارع مع الحزب، رئيس الحزب لديه أنصاره من أعضاء الحكومة، ورئيس الحكومة لديه أنصار من قيادة الحزب في حربه ضد رئيس الحزب.
    قرر الرئيس إنها الصراع بإعادة هيكلة الحزب، ووضع الحكومة والبربان تحت تصرفه، وذلك واضح من خلال الهياكل المقترحة في الأيام التشاورية الجارية : مكتب ساسي خماسي يضم رئيسي الحكومة والبرلمان.
    الأمور أصبحت واضحة.
    واضح أن ولد عبد العزيز سيكرس ما تبقى من مأموريته لتقوية الحزب الحاكم، وذلك أمر سهل. وعندما يكون الحزب حزبا حاكما بحق، يتحكم في جميع مفاصل الحكم، يأتي الرئيس ويتولى بنفسه رئاسته بعد أن يترك خلفا له في كرسي الرئاسة.
    ومن نتائج هذا المخطط أنه سوف يقضي على المعارضة بشكل كامل، فـ "حزب الدولة" لا يبارى في الانتخابات إن هي شاركت معه فيها وإن هي قاطعتها تموت.
    جميع الاستحقاقات المبرمجة 2018،2019 محسومة سلفا لصالح الحزب الحاكم بشكل قانوني ديمقراطي شفاف.
    لن يتجرأ الرئيس الجديد المنتخب بدعم من الجيش مدنيا كان أم عسكريا سابقا على المساس بالمؤسسة العسكرية أو "حزب الدولة" الحاكم أو بزعيمه محمد ولد عبد العزيز.

    سيد احمد ولد مولود



    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    نحن مرتزقة لكن جلكم أيها المسؤولون لصوص

    محمد الأمجد ولد محمد الأمين السالم


    نجعل كل أيامه أعيادا

    أحمد ولد الخطاط


    وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (ح1) / د.يربان الحسين الخراشي



    رحم الله المثقف الموريتاني! / المرابط ولد محمد لخديم



    شرح الصدر / أحمد باب ولد محمد الخضر



    أخبار غير سارة !

    محمد الأمين ولد الفاضل


    البيظان والدولة المركزية / داوود ولد أحمد عيشة



    الصحراء الغربية: آفاق الحل

    يحيى احمدو


    هكذا تمنع المواقع من الوصول لبياناتك الخاصة عبر كروم



    الطاقات المتجددة.. التجربة الموريتانية في الميزان الأفريقي / محمد ولد محمد عال