وكالة صحفي للأنباء

  • بحث في المواقع الإعلامية الموريتانية


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
الخارطة السياسية : اترارزة 3

مقال خمس نجوم
الإلحاد.. موقف عقلي أم مأزق نفسي؟
 
 

دليل المواقع


- المصحف الشريف

- مخطوطات

- مسابقات

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- السياسي

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- صحفي

- أنباء

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    الشيخ عدود والشيخ الأزهري /حكاية نادرة

    محمد العتيق

    الأحد 2 حزيران (يونيو) 2019 إضافة: (محمد لمجد ولد محمد لمين السالم)

    عاشت العريية ورجالها :
    كان شيخنا العلامة محمد سالم ولد عدود رحمه الله تعالى يمثل بلاده في مؤتمر إسلامي وكان من بين المؤتمرين شيخ أزهري مسن كان شيخنا يتعاهده في غرفته لكبر سنه وذات يوم سأل الازهري شيخنا عن معنى القُذة قول النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه أحمد والطبراني : لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة. الحديث فقال شيخنا هي ريش السهم وتجمع على قذذ وقذاذ فقال الأزهري وهل تحفظ من كلام العرب شاهدا على ما قلت قال نعم أحفظ قول الشاعر :
    مرط القذاذ فليس فيه مصنع = لا الريش ينفعه ولا التعقيب. فقال الأزهري ولمن هذا البيت فقال شيخنا هو من قصيدة طويلة لشاعر من بني أسد يدعى نافع بن نفيع الفقعسي الاسدي فقال الأزهري وهل تحفظ القصيدة. ،،، أسمعنيها فأنشده شيخنا القصيدة بكاملها وهي :
    بانت لطِيتها الغداة جنوب= وطربت إنك ما علمت طروب
    ولقد تجاورنا فتهجر بيتنا = حتى تفارق أو يقال مريب
    وزيارة البيت الذي لا تبتغي = فيه سٓواء حديثهن معيب
    ولقد يميل بيٓ الشباب إلى الصبا = حينا فأحكم رأييٓ التجريب
    ولقد توسدني الفتاة يمينها = وشمالها البهنانة الرعبوب
    نُفُج الحقيبة لا ترى لكعوبها= حدا وليس لساقها ظُنبوب
    عظمت روادفها وأُكمل خلقها = والوالدان نجيبة ونجيب
    لما أحلّ الشيب بي أثقاله = وعلمت أن شبابيٓ المسلوب
    قالت كبرت وكل صاحب لذة = لبلىً يعود وذلك التتبيب
    هل لي من الكبر المبين طبيب= قأعود غرا والزمان عجيب
    ذهبت لداتي والشباب فليس لي = فيمن ترين من الأنام ضريب
    وإذا السنون دأبن في طلب الفتى = لحق السنون وأُدرك المطلوب
    فاذهب اليك فليس يعلم عالم = من أين يدرك حظه المكتوب
    يسعى الفتى لينال أفضل سعيه = هيهات ذاك ودون ذاك خطوب
    يسعى ويأمل والمنية خلفه = توفي الإكامٓ له عليه رقيب
    لا الموت محتقر الصغير فعادل = عنه ولا كبر الكبير مهيب
    ولإن كبرت لقد عمرت كأنني = غصن تفيئُه الرياح رطيب
    وكذاك حقا من يعمر يُبله = كر الزمان عليه والتقريب
    حتى يعود من البلى وكأنه = في الكف أفوٓق ناصل معصوب
    مُرْط القِذاذ فليس فيه مصنع = لا الريش ينفعه ولا التعقيب
    ذهبت شعوب بأهله وبماله = إن المنايا للرجال شٓعوب
    والمرء من فرط الزمان كأنه = عٓود تداوله الرعاء رٓكوب
    غرض لكل منية يُرمى بها = حتى يصاب سواده المنصوب

    فقال الازهري : عاشت العربية ورجالها

    رحم الله الشيخ وأسكنه فسيح جناته وزاد بنيه علما على علمهم ورفعة عند الله وعند الناس


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    فرصة في فرصة
    التضاد.. من عجائب اللغة وغرائبها!
     

     

    التَّيْدُومْ في الذاكرة الأدبية الموريتانية

    الولي طه


    الصداقة الحق

    مـحـمـد الـمـرتـضــى


    معالي الوزير المحترم، إلى أين أتجه؟! ( قصة قصيرة رائعة تستنكر قرارا وزاريا جائرا في موريتانيا)*



    جميل منصور يعلق على استقبال الرئيس غزواني لاحمد ولد داداه.. هل نسى: السؤال عن المعلوم مذموم؟



    الإلحاد.. موقف عقلي أم مأزق نفسي؟

    إبراهيم الدويري


    حول منهج الرئيس غزواني في تعيين المسؤولين السامين في الدولة : شهادة من رفيق له في السلاح...



    رئاسيات 2019 : المأمورية الثالثة

    سيد أحمد ولد مولود


    التضاد.. من عجائب اللغة وغرائبها!



    رؤية استراتيجية لتنمية الأوقاف في موريتانيا

    د. سيدي محمد محمد المصطفى


    التسامح في تجربة الشيخ محمد المام