وكالة صحفي للأنباء



الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
توصية بخصوص تحرير الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا

مقال خمس نجوم
الخياطة - لطرة الحسن ولد زين على لامية الأفعال
 
 

دليل المواقع


- صحفي جديد

- الأرصاد الجوية

- مخطوطات

- ريم برس

- فرصة

- اتالفة

- المصدر

- الاقتصادي

- موريتانيا المعلومة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- السياسي

- الطوارئ

- الساحة

- آتلانتيك ميديا

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- السراج

- أنباء

- صحفي

- الدلفين برس

- الرائد

- الحصاد

- المحيط نت


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    ثلاثية الأبعاد... (سلعة) الصائم...

    سيدي محمد متالي

    الأربعاء 29 نيسان (أبريل) 2020 إضافة: (المختار ولد محمد - مكتب اترارزه)

    رمضان... شهر الخير والبركة...

    هكذا عهدناه..

    عهدنا فيه ذلك العبق الروحي المفعم بحب الخير من صيام وصلاة وصِلات أرحام وزكاة وعمرة وإعمار لبيوت الله...
    عهدنا في رمضان تلك المنابر العلمية التي لا يقطعها سوى قراءة قرآن أو مآذن تصدح بالنداء فيتداعى لها المصلون من كل فج عميق...

    وفي رمضان من الخير ما يروي غلة الصائم فتبتل العروق ويثبت الأجر إن شاء الله...

    وفيه من الخير وكثرة الرزق ما يشبع نهَم الصائم الذي يخرج ضحى من بيته وهو يظن أنه إذا أفطر مساء سيشرب مياه آفطوط الجارية ويتذوق جميع شايات الصين ويأكل كل التمور المحلية والمستوردة ويشرب كل النشويات والحلويات والمخبوزات والملغوفات والرغائف...

    كنتُ إذا جئتُ بائع اللحوم لا أكتفي بالرطلين ولا الثلاثة... وإذا جئت المدجنة لا أكتفي بالدجاجتين ولا الثلاث... وإذا جئت البقالة لا أكتفي بالحليب المحلي بل لا بد لي أيضا من حليب مستورد... وإذا جئت المخبزة، مساء، يكون الشره قد بلغ فيَ مداه... فلا أقبل أن أكتفي بالخبزات الأربع الساخنة... فلا ضير إذا كن ستا... وما الفرق بين الست والعشر... لأخذ عشر خبزات... والرهان على سخونتها...

    النعناع... لا تكفي منه الصرة ولا الصرتان...

    وما تغني دار أبي سفيان من قريش....

    زحمة المرور تبقى هاجسا يؤرقني... فأصب لعناتي على سائق السيارة يعترض طريقي...

    أرميه بالنظرات وأقول في نفسي لو كان صائما لما سار بهذه الطريقة...

    أنظر إليهم وهم ينظمون الأواني، يبردون هذا ويسخنون ذلك... فأقول إن ما أعدوه لا يكفي...

    كيف أحصل على ما يسد رقمي من اللحوم وشهيتي من الأسماك...

    افكر في قوم وجدوا حوتا عملاقا نائما على الشاطئ فظنوه ميتا... و أخذوا يقطعون من أجزائه لمدة أيام... وعندما استيقظ... نهض بهم فكاد يجرهم إلى عمق المحيط...

    لو حصلتُ على ذلك الحوت وأخذت معه حمولة الباخرة التي رست يوم أمس محملة بالبطاطا... (2000 طن) .. و أضفت إلى ذلك ما في مزرعة بريطانية عصرية من أنواع البصل بما فيها العنصل البري... لما أشبعتُ ذلك النهم الصوري...

    ويرتفع الآذان... وحبذا لو كانت تطلق عندنا مدافع الإفطار...

    عند ذلك أبدأ بالأسودين ثم أعمد إلى هذا الحساء الساخن... فكأس الشاي....

    أصلي المغرب... وأنتظر الساعتين والثلاث عل الشهية تفتح لشيء آخر... وإذا بالليل يتقضي والأطباق تتوالى ... وأنا لا أتذوقها إلا "حسو طير الثماد ماء الثماد.."......


    • بحث في المواقع الموريتانية حصريا


    info portfolio

    فرصة في فرصة
    الكلام في صلاة الجمعة
     

     

    صناعة الكمامات تنتعش في موريتانيا رغم تفضيل المواطنين اللثام – تقرير مراسل العربي محمد عبد الله ممين



    ذكرى المجازر في البطاح بمناسبة انتفاضة 29 مايو 1969

    محمدٌ ولد إشدو


    ضرورة تهذيب العناصر الأمنية

    عثمان جدو


    سليمان ولد الشيخ سيديا.. حاتم موريتانيا ومحامي الاستقلال والتعددية السياسية



    تضارب المواقف الراديكالية .. ومعنى التعايش مع الوباء عند الرئيس غزواني



    حفظ الدين منوط بحفظ الأنفس

    سيدي محمد العربي


    ما دام الحجر المنزلي هو المتاح فلماذا إغلاق المدن ؟!.

    محمد المهدي صاليحي


    كوفيد قرعينا فكل ارض موريتانيا جحور لثعابين بنت اصطيلي وحفر لبصاق العميان



    كوفيد كشف عوراتنا

    محمد المهدي صاليحي


    خَطِيئَةُ “الثًوَابِ والعِقَابِ عَلى القَرَابَةِ”

    المختار ولد داهى