وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
أم سى أه تنتهج سياسة إسرائيلية في لمسيحة .. والحكومة الموريتانية ضعيفة

مقال خمس نجوم
نواذيبو : الخارطة السياسية (تحقيق استقصائي)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    المدونة الأخلاقية

    وكالة صحفي للأنباء

    الثلاثاء 10 أيلول (سبتمبر) 2013 إضافة: (سيد احمد ولد مولود, محمد بن حبيب)

    المدونة الأخلاقية لوكالة صحفي للأنباء

    • تحدد المدونة الأخلاقية الخطوط العريضة لقواعد العمل لوكالة صحفي للأنباء وأسلوب تحرير موقعها على الانترنت.

    لتحميل المدونة بتنسيق وورد اضغط على الرابط : المدونة الأخلاقية


    • توضيح

    • ما هو الفرق بين وكالة صحفي للأنباء وموقع "صحفي" ؟
    • موقع "صحفي" ، صحيفة إلكترونية موريتانية تنشر المواد الإعلامية التي يختارها جماعة من المحررين الأحرار، ملتزمون بالخط التحريري للموقع، وقواعد النشر المبينة في المدونة الأخلاقية الحالية.
    • ينشر الموقع مواد إعلامية من إنتاج جميع الوكالات الإخبارية المهتمة بالشأن الموريتاني، لكن الموقع لا ينتج المواد الإعلامية.
    • أما وكالة صحفي للأنباء، فتقوم بإنتاج المواد الإعلامية من برقيات إخبارية و تحقيقات وصور وتسجيلات صوتية أو فيديو، ومن ثم تقدمها للبث على وسائل النشر كالمواقع الإلكترونية أو الصحف الورقية والإذاعات والتلفزيونات.
    • لكن موقع صحفي تابع للوكالة وتتولى إدارته، بحيث أن إنتاج الوكالة ينشر في موقعها على الإنترنت، هذا في الوقت الحاضر.
    • ويمكن للوكالة أن تتعامل مع جهات أخرى لبث إنتاجها الإعلامي كخدمة الأخبار السريعة عبر الـ sms مع شركات الاتصال، أو الصحف الورقية والإذاعات والتلفزيونات.
    • تتلتزم الوكالة بالقوانين والنظم المعمول بها في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، سواء تعلق الأمر بقواعد العمل الصحفي للوكالة أو خط تحرير موقعها على الأنترنت.
    • أولا : خط التحرير لموقع "صحفي"
    • ينشر موقع "صحفي" كافة المواد الإعلامية والثقافية التي تهم القارئ الموريتاني من أخبار و تحاليل ومقالات أدبية وعلمية، يتم اختيارها من قبل طاقم تحرير الموقع على أساس الموضوعية في الأفكار وجودة التراكيب و السلامة اللغوية من الشوائب استنادا إلى المدونة الأخلاقية الحالية.
    • • يلتزم المحررون باحترام المبدأ "نتحرى الصدق" كأساس ثابت للتعامل.
    • • يحرص المحررون على صيانة أعراض الناس.
    • • لا تنشر المقالات التي تتضمن إساءة إلى رجال دين أو مجموعات قبلية أو شعوب أو دول، وهذا الحظر لا يتعلق بالانتقادات الموجهة للحكومات أو الشخصيات السياسية التي لا تتمتع بحصانة قانونية خاصة.
    • • لا تنشر المقالات الموقعة بأسماء مستعارة، إلا إذا كانت مقالات أدبية : أشعار أو قصص لا تستهدف الإساءة إلى أي كان.
    • 1 - التوثيق
    • • يمتنع المحررون عن نشر أخبار لا يعرفون مصدرها، أو لم يقتنعوا بصحتها، وذلك يتطلب مجهودا إضافيا.
    • • تتعين نسبة البرقيات إلى مصادرها بوضوح في بداية الخبر هكذا :
    • " نواكشوط – و م أ - ....."
    • أو في ثنايا الخبر :
    • "وقالت الوكالة الموريتانية للأنباء التي أوردت الخبر.."
    • أو في النهاية :
    • المصدر : الوكالة الموريتانية للأنباء
    • و في هذه الحالة من الأفضل أن يقوم المحرر بإدراج رابط المصدر إلى البرقية.
    • يفضل التحرير في موقع صحفي الحالة الأولى، ثم الثانية، ثم الثالثة.
    • وفي جميع الحالات ينبغي اختيار عنوان جديد للخبر على أساس الوضوح والبساطة في الأسلوب والسرعة في تقديم المعلومات، ويمكن الاستعانة بعنوان فرعي إذا تطلب الأمر ذلك.
    • 2 - رئاسة التحرير
    • • يتحمل كل محرر المسؤولية كاملة عن المواد التي يقوم بنشرها في الموقع، فهو بمثابة رئيس تحرير للمقال أو الخبر الذي يقوم بنشره، وإذا كان لإدارة الموقع أو للمحررين الآخرين ملاحظات أو انتقادات على المادة المنشورة فعليهم إبلاغ المحرر الذي نشر الخبر أو المقال، لكنه غير ملزم بها، ولمحرر المقال الكلمة الأخيرة، فكل محرر يتمتع بكامل الحرية في قبول أو رفض مقترحات وتوصيات الإدارة، إلا إذا تعارضت المواد المنشورة مع صريح نص من نصوص المدونة الأخلاقية الحالية.
    • 3 - السبق الصحفي
    • • التعامل مع الأخبار التي تعتبر سبقا صحفيا بحذر بالغ، وتحاشي جميع أشكال الإثارة أو التضخيم، واعتماد أسلوب تحرير بسيط، وواضح، واختيار مفردات سليمة من الناحية اللغوية، والامتناع عن الخروج باستنتاجات غير مؤكدة.
    • فالتعامل مع السبق يتطلب وعيا كبيرا بجسامة المسؤولية لأن الوكالات الأخرى تكتفي بنشر الخبر ونسبته إلى مصدر تثق به دون التكلف بعناء التحقق من صدقيته.
    • • متابعة السبق الصحفي للتحقق من صدقه، وإذا تبين أن الخبر كان كاذبا فيجب تحرير برقية لتوضيح أن الخبر المذكور كان "عاريا من الصحة "، والامتناع عن سحب الخبر الكاذب لأن ذلك قد يتسبب في ضرر بالنسبة للوكالات التي نشرت الخبر، لكن العرف في الصحافة هو أن تلك الوكالات ملزمة أيضا بنشر التكذيب أخلاقيا و قانونيا.
    • • يمكن سحب الخبر الكاذب إذا طلب ذلك من يعتبر متضررا من وجود الخبر على صفحات الموقع، لكن في هذه الحالة أيضا يجب وضع التوضيح مكان الخبر: " تم سحب هذا الخبر بطلب من جهة متضررة، بعد أن تبين أنه عار من الصحة " مع تقديم اعتذار للجهة المتضررة يتناسب مع حجم الضرر وتحمل كامل المسئولية.
    • التصويب
    • • إذا كان الخبر لا يضر بمصلحة جهة معينة لكن يمس من المصلحة العامة فينبغي نشر تصويب في القسم الذي ورد فيه الخبر أو المقال لتوضيح الأمر.
    • 4 - القيمة التوثيقية
    • • استحضار القيمة التوثيقية للنشر الالكتروني لدى تحرير الأخبار أو نشر المواد، فالنشر الالكتروني يتقدم على الإذاعة والتلفزيون بسعة الانتشار وجودة التوثيق، فالمواد تبقى في الغالب محفوظة على الموقع بحيث يمكن الإطلاع عليها في أي وقت وفي أي مكان، ولذلك يمكن نشر المواد التي ليست لها قيمة تذكر في الوقت الحالي، لكنها تكتسب قيمتها مع مرور الزمن.
    • • عدم التقيد بنظم التحرير الموروثة عن النشر الورقي والعمل على ابتكار أساليب جديدة لتشجيع الإبداع في مجال الإعلام الإلكتروني.
    • 5 - تحرير الصور
    • • يحرص المحررون على اختيار الصور بعناية خاصة، حيث يتم اختيار أحسن الصور الخالية من العيوب والتي تظهر الأشخاص في وضع لائق، وإذا لم يكن ذلك متاحا فمن الأفضل عدم نشر الصور.
    • • علاج الصور من حيث التباين والإنارة والحجم لتحسين الإخراج.
    • • الامتناع عن نشر صور مشوهة للأشخاص.
    • • يمنع منعا باتا نشر صور لجثث أو أشلاء بشرية احتراما لكرامة الإنسان ومراعاة لمشاعر ذوي الميت، وذلك مهما كانت القيمة الإعلامية لتلك الصور.
    • • إعطاء عناية خاصة لصور النساء، وعدم إظهارهن في حالة منافية لأخلاق مجتمعاتهن.
    • • نسبة الصور إلى مصادرها إذا كانت صور خاصة معلومة المصدر.
    • • الامتناع عن نشر الصور المثيرة للاشمئزاز.
    • • لا تنشر صور ضحايا الاغتصاب أو أي من أشكال الاعتداء الجنسي مهما كانت القيمة الإعلامية لتلك الصور إلا بطلب أو إذن من الضحايا أو وكلائهم إن كانوا قصر.
    • 6 - الجريمة
    • • الامتناع عن استخدام ألفاظ تفيد أحكاما مسبقة على المتهمين باقتراف جرائم من قبيل : القاتل أو السارق أو الإرهابي، و استبدالها بعبارات مثل المشتبه به أو المتهم أو الموقوف على خلفية كذا، وذلك قبل صدور الأحكام المتعلقة بتلك الجرائم، أما بعد صدور الأحكام فيتعين استخدام العبارات الواردة في نصوص الأحكام القضائية.
    • • يحظر ذكر أسماء ضحايا الاغتصاب بدون إذنهن أو إذن وكلائهن إن كن قاصرات، والاكتفاء بذكر الأوصاف أو السن أو الحالة الاجتماعية: فتاة تبلغ من العمر ..، تسكن في حي ... أو تلميذة في الصف...
    • 7 - المراسلات
    • • الحرص على الرد على الرسائل الواردة على عنوان الموقع الإلكتروني ومحاولة تلبية الطلبات بأسرع وقت.
    • • نشر المقالات الواردة والرد على الكتاب بإعطاء عنوان الرابط الذي نشر عليه المقال، و يفضل توقيع الردود من قبل المحررين للتمكن من متابعتها لاحقا.
    • • الرد على الكتاب الذين رفضت مقالاتهم لعدم التزامها بالخط التحريري للموقع برسالة اعتذار مختصرة تبين سبب الرفض بأسلوب مهذب ومرن.
    • • تقبل النقد من قبل القرَاء والكتاب والمحررين وأخذ آرائهم بعين الاعتبار ومحاولة تلبية طلباتهم قدر المستطاع.
    • 8 - البيانات والرَسائل المفتوحة والشكاوى
    • • يتبع موقع صحفي طريقتين للتعامل مع هذه الحالات إذا كانت قابلة للنشر، ويترك للمحرر اختيار أنسبهما اعتمادا على القيمة الإعلامية للرسالة :
    • - الطريقة الأولى : صياغة خبر اعتمادا على الرسالة وإتباعه بنص البيان أو الرسالة : جاء ذلك في بيان صادر اليوم - تلقت وكالة صحفي للأنباء نسخة منه - هذا نصها : ...
    • - الطريقة الثانية : نشر الرسالة في قسم وصلنا هذا بدون تغيير، وللمحرر حرية اختيار الشعار أو الصورة المناسبة للرسالة حسب متطلبات الإخراج.
    • 9 - التَقارير الإخبارية الواردة
    • تقوم بعض الأحزاب السياسية أو المنظمات بإرسال تقارير إخبارية لتغطية نشاطاتها بهدف نشرها في الموقع بأسلوب معين، وتكون مرفوقة في الغالب بصور مختارة لذلك النشاط، وفي هذه الحالة :
    • • التريث قبل نشر الخبر، كي لا ينخرط المحرر في حملة دعائية دون وعي.
    • • يمكن نشر الرسالة في قسم "وصلنا هذا" بتوقيع الجهة المرسلة أو في قسم الإعلانات مع توضيح ذلك، سواء كانت تلك الإعلانات معوضة أو مجانية.
    • 10 - تأجير الأقلام
    • • لا يشارك محرروا موقع صحفي في صياغة مواد الإعلانات المعوضة التي تنشر في الموقع ولا يعملون على جلبها، لأن ذلك يعد تأجيرا لأقلام "صحفي" بشكل غير مباشر، لكن المحررين يمكنهم التعاقد مع أي جهة لتحرير مواد إعلامية دعائية في إطار استشارات إعلامية خارج إطار موقع "صحفي".
    • • لا يشارك محررو موقع صحفي في صياغة التعازي أو التهاني ويشترط في نشرها أن تكون موقعة من قبل كتابها، وكذلك الأمر بالنسبة للمقالات التأبينية.
    • 11 - حق الرد
    • • يقر الموقع بحق الرد على المقالات الواردة على صفحاته، وتخضع تلك الردود لقواعد النشر المتعلقة بصيانة أعراض الناس، واحترام حصانة الشخصيات الدينية والمجموعات القبلية والشعوب، الأنفة الذكر.
    • • تنشر الردود في الأقسام التي نشرت فيها المقالات مع بيان لذلك في بداية المقال، لكن الموقع لا يلتزم بنشر ردود على مقالات نشرت في جرائد أو مواقع أخرى، ويحتفظ لنفسه بحق نشر المقال أو رفضه.
    • ماذا لو رفضت إحدى الصحف الأخرى نشر تكذيب لخبر ورد على صفحاتها، وطلبت الجهة المتضررة من موقع صحفي نشر التكذيب ؟
    • • ينبغي في هذه الحالة التأكد من نسبة التكذيب إلى الجهة المتضررة والتي تتمتع بحق الرد، ومن ثم يمكن نشر التكذيب في قسم " وصلنا هذا"، مع ذكر الصحيفة وتاريخ نشر الخبر في الصحيفة المذكورة أو عنوانه على الأنترنت.
    • • تجنب الصيغة المبهمة الشائعة في الأوساط الإعلامية: "نشرت بعض الصحف"، وإذا لم يكن ذلك ممكنا فمن الأفضل الامتناع عن نشر التكذيب.
    • ثانيا : أسلوب وكالة صحفي للأنباء
    • • يحترم العاملون في وكالة صحفي للأنباء مبدأ" نتحرى الصدق "خلال مزاولتهم للعمل الصحفي كمبدأ ثابت و موحد.
    • • يحرص الصحفي على صيانة أعراض الناس.
    • 1 - الحظر
    • • يحترم الصحفي سرية المعلومات والوثائق التي يتحصل عليها من مصادر دون إذن النشر، ويبقي على تلك المعلومات أسرارا مهنية لا يطلع عليها زملاءه ولا إدارة الوكالة، كي يضمن عدم تسرب تلك المعلومات أو الوثائق.
    • ويرفع هذا الحظر إذا توصل الصحفي إلى تلك المعلومات أو الوثائق عن طريق مصادر أخرى.
    • تختلف هذه الحالة عن الحالة التي يقدم فيها المصدر معلومات للنشر مع عدم ذكر اسمه.
    • 2 - التغطية المباشرة
    • • على الصحفي الكشف عن هويته في أسرع وقت خلال تغطيته لنشاطات أو أحداث.
    • ويختار الصحفي الوقت المناسب لتقديم نفسه للجهات المعنية مع بيان سريع لطبيعة مهمته.
    • • يحترم الصحفي النظام المفروض من قبل الجهات المسئولة عن المكان و يحرص على احترام الضوابط الأمنية و القواعد التنظيمية المتبعة.
    • لكن ذلك الاحترام لا ينبغي أن يكون على حساب تصميم الصحفي في الوصول إلى قلب الحدث، وذلك يتطلب قدرا كبيرا من الجرأة و التحلي بروح المبادرة.
    • • يمتنع الصحفي عن محاولة التأثير في الأحداث والوقائع التي يقوم بتغطيتها حتى لو كانت مخالفة للقانون، وعليه أن يصرف همته إلى تسجيل تلك الوقائع بأمانة ليتم نشرها لاحقا.
    • 3 - التصوير في الأماكن الخاصة
    • • يحترم الصحفي الحظر على التصوير في الأماكن الخاصة، ولا يلتقط أي صور إلا بإذن أصحابها.
    • وحتى في حالة الحصول على إذن التصوير، يجب على الصحفي احترام الحياة الخاصة للأفراد، وغض الطرف عن العيوب الداخلية للأمكنة الخصوصية. ويفرض الحظر على المعلومات الخاصة التي قد يحصل عليها عن طريق الصدفة أو الخطأ، وعليه أن يستحضر الفرق بين العمل الصحفي والجاسوسية.
    • 4 - التصوير في الأماكن العامة
    • • القاعدة العامة هي أن التصوير مسموح به في الأماكن العامة كالمؤسسات الحكومية، ومقرات الأحزاب، والشوارع، والساحات العامة، والأسواق، لكن المصور قد يتعرض للتهديد - إثر التقاط الصور من قبل أشخاص لا يقرون بهذا الحق، وعليه أن يتجنب جميع أشكال الصدام، وان يظهر قدرا كبيرا من المسؤولية واحترام خصوصيات الأفراد، وأن يقبل حذف الصور التي يظهر فيها الأشخاص الذين لا يسمحون بنشر صورهم، والتعامل معهم بأسلوب لبق.
    • 5 - المقابلات
    • • يحترم الصحفي القيود المتفق عليها مسبقا مع الأشخاص الذين يجري معهم مقابلات خاصة، و يلتزم باحترام الفرق بين الردود على الأسئلة الداخلة في صلب الموضوع والأحاديث الجانبية التي قد تتضمن معلومات ليست للنشر.
    • • لا يقبل الصحفي أن يقدم الأسئلة قبل المقابلة، وعليه أن يواجه الضغوط التي كثيرا ما يمارسها السياسيون من أجل الحصول على تلك الأسئلة بحزم.
    • • لا يلتزم الصحفي بنشر المقابلة في الموقع ولا بأي موعد للنشر، لأن ذلك يترتب على القيمة الإعلامية للمقابلة ومدى تناسبها مع الخط التحريري للموقع.
    • • يحتفظ الموقع بحق التصرف في نشر أجزاء من المقابلة أو صياغة برقيات إخبارية استنادا على نصها، ويجب تبيين ذلك للأشخاص الذين تجرى معهم المقابلة.
    • • الحرص على تسجيل المقابلة والحفاظ عليها في مكان آمن من أجل التحاكم لاحقا في حالة الاختلاف.
    • • يقوم المحرر بتصحيح الهفوات والأغلاط الناجمة عن عجز في التعبير واستبدال العبارات الخاطئة بأخرى صحيحة مؤدية للمعنى المقصود، إلا إذا حرص الشخص على ألفاظ بعينها.
    • • لا يقبل الصحفي هدايا أو دعوات غداء أو عشاء من الأشخاص الذين يقابلهم، وعليه أن يجد الأسلوب المناسب للاعتذار بلباقة.
    • • يمكن للصحفي قبول هدايا رمزية (كتب أو منشورات أو أعمال فنية) ولا يقبل هدايا مادية ذات قيمة تجارية كالعطور أو الثياب أو آلات تصوير أو أجهزة حاسب آلي.
    • 6 - السفر
    • • لا يقبل الصحفي المساعدة في سفره ولا ضيافته من الجهات التي لديها علاقة مع العمل الصحفي الذي يقوم به إلا في حالات اضطرارية خاصة.
    • • يتكفل الصحفي بتكاليف نقله وإقامته خلال سفره، إلا إذا كان ذلك يتنافى بشكل صريح مع قيم المجتمعات التي يقوم بزيارتها في المناطق النائية.
    • 7 - المصادر
    • استحضار الحديث الشريف لدى تلقي الأخبار بهدف نشرها : "كفا بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع".
    • • يلتزم الصحفي بحماية مصادره وعدم الكشف عنها ويختار الصيغة المناسبة للتعبير عنها إذا لم تأذن تلك المصادر بالإفصاح عن هويتها : مصدر خاص، مصادر مقربة من ..، مصدر متواجد في عين المكان، مصدر رفيع المستوى، مصدر موثوق، الخ.
    • أما إذا كان المصدر تابع لوكالة صحفي للأنباء فيمكن استخدام العبارة مصادر"صحفي".
    • وإذا كانت الوكالة تتبنى الخبر وتتحمل كامل المسؤولية، يمكن إيراد الخبر بصيغة البرقية القياسية دون وصف المصدر هكذا :
    • " نواكشوط ـ صحفي ـ غادر السيد ....... صباح اليوم الأحد متوجها إلى.."
    • • تجنب الصيغ المبهمة "قالت مصادر إعلامية" التي تتعمد إخفاء المصادر الإعلامية إذ لا ينبغي إخفاء المصادر الإعلامية ولو تعددت، ويفضل الإتيان بها كما هي، ولو أدى ذلك إلى برقيات مثل : نواكشوط ـ الأخبار ـ صحراء ميديا ـ الرائد - ، خاصة إذا كان الخبر غريبا أو غير متوقع، فنسبة الخبر إلى عدة وكالات - في هذه الحالة - يفيد التأكيد.
    • • تجنب الصيغة المعتادة : المصدر: صحفي + وكالات.
    • • تجنب الصيغ مثل "يرى مراقبون .." أو "تشير الدلائل أو المؤشرات" التي غالبا ما يتستر وراءها بعض المحررين للتعبير عن آرائهم الخاصة في خلفية الخبر.
    • 8 - الخلفيات
    • يتجنب المحررون في موقع صحفي تحرير خلفيات للبرقيات الإخبارية التي يقومون بنشرها إلا إذا كان ذلك ضروريا لتوضيح جوانب غامضة من الموضوع أو إبراز أهمية الخبر، ويتعين الاحتراز من التعبير عن الآراء الخاصة للمحررين في هذه الحالة مع تحاشي التحليلات، والاستنتاجات غير المؤكدة.
    • 9 - الألقاب
    • تجنب الألقاب ذات الدلالات السلبية وكذلك عبارات الإطراء أو التفخيم كصاحب الجلالة وصاحب السمو وصاحب السعادة... واستبدالها بعبارات ملك أو أمير أو سفير، إلا إذا ورد ذلك في نص رسالة منسوبة إلى كاتبها.
    • 10 - المتابعة
    • لا تقوم وكالة صحفي بمتابعة الصحفيين للتثبت من مدى التزامهم بنصوص المدونة الأخلاقية أو عدمه، ولا تتضمن المدونة أية إجراءات عقابية، فالصحفيون يتمتعون بكامل الحرية في مزاولة عملهم دون رقابة، لكن الوكالة تعمل على توفير الظروف الملائمة للعمل الصحفي استنادا إلى المدونة الأخلاقية الحالية وتختار صحفيي الوكالة ومحرري الموقع، وتسند لهم المهام حسب درجة التزامهم بتلك المعايير.
    • 11 - الابتزاز
    • يعتبر ابتزازا كل تهديد بنشر أو حذف صور أو مقالات أو أخبار على الموقع للضغط على أشخاص أو التأثير عليهم مهما كانت الأهداف من وراء ذلك.
    • ويدخل في ذلك تعمد اقتطاع صور أشخاص من تغطيات لتظاهرات قصد تجاهلهم أو التقليل من شأنهم.
    • 12 - علامات الترقيم والهمزة
    • • الحرص على استخدام علامات الترقيم : الفاصلة والنقطة والعارضة وعلامات الاقتباس والتعجب والاستفهام .
    • • لا يستخدم من علامات الترقيم غير علامات الاقتباس أو إشارة الاستفهام في العناوين.
    • • الحرص على سلامة اللغة من الناحية النحوية والإملائية، وعدم إهمال الأخطاء الكثيرة الناتجة عن استبدال :
    • - همزة الوصل بهمزة القطع في مثل : الإقتصاد، الإنتخابات، الإتحاد، إسم، إبن..
    • - الألف القصيرة بالياء في مثل : إلي، في، علي، مدي، عسي ..
    • نواكشوط بتاريخ 17 أغسطس 2010
    • سيد احمد ولد مولود
    • وكالة صحفي للأنباء

    titre documents joints

    5 حزيران (يونيو) 2011
    info document : Word
    132.5 كيلوبايت

    فرصة في فرصة
    نبذة من حياة الشيخ محمد المـــــامي بن البخاري الشنقيطي رحمه الله
     

     

    كتابة التاريخ، نظرة مُتـأَمِّــلَة / محمد يحي باباه



    ندوة المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم 06/08/2017



    القنوات التلفزيونية الخاصة في موريتانيا ودورها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية



    قراءة في التعديلات الدستورية / ادوم الشيخ



    الاستفتاء الدستوري: لن اعتذر لأي من الطرفين ǃ



    الكونغولوجيا / يعقوب ولد محمد ولد سيف



    توقعوا المزيد من التصريحات الغامضة

    محمد الأمين الفاضل


    التعديلات الدستورية :قوي التغيير ترفض التغيير ! !

    إميه ولد أحمد مسكة


    جسَّد الشعب ما أكده الرئيس / محمدو ولد البخاري عابدين



    موريتانيا الجديدة: مجاديف الاستقرار (ح1) .. / محمد الشيخ ولد سيد محمد