وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
مزار بلال الولي - دعوى قضائية ضد شركة أم سي أه MCE

مقال خمس نجوم
محمدي العلوي: الاتحادية تعمل جيدا والمدرب ليس عبقريا (مقابلة)
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    أكجوجت: الفصل التعسفي لبعض عمال MSS

    الأحد 2 أيلول (سبتمبر) 2012 إضافة: (العتيق ولد محمد المامي)

    أكجوجت ـ صحفي ـ قامت شركة "الموريتانية السويسرية للأمن"Mauritano-Suisse Sécurity MSS ، وهي مقاولة تتولى أمن وحماية ممتلكات وأفراد شركة معادن نحاس موريتانيا MCM، بفصل كل من المراقبين العماليين:

    سيدي أحمد ولد خواه، على خلفية ارتطام السيارة (الصورة) التي كان يقودها. أما: أحمد ولد الفلان (الصورة)، رقم التسجيل: 096، فقد تم فصله بموجب رسالة الفصل بتاريخ: 28/08/2012، بعد أن استلم، قبل ذلك بيومين، استفسارا، قام بالرد عليه. وقد تضمنت رسالة الفصل (مرفقة) تبريرا واحدا، يقول ولد الفلان، وهو "الإهمال!" على خلفية عملية اختلاس حدثت يوم: 09/08/2012 فجرا، في حدود الساعة السادسة وعشرين دقيقة، أي بعد مغادرتي لموقع العمل، حيث تنتهي فترة عملي في السادسة، وقد شهد بذلك الحارس الموقوف، وعلى براءتي التامة من هذه العملية، وكذلك تحقيقات الشرطة، وملفي المهني نظيف خلال 7 سنوات قضيتها في الخدمة في شركة MCM، حيث تم اكتتابي كوكيل أمني سنة 2005 من طرف مقاولة SMBTD-APRESCOGE قبل أن تحيلني مع زملائي سنة 2008 إلى شركة G4S الأمنية، قبل أن تحيلني إلى MSS سنة 2010، دون أن أتلقى أي إنذار أو تحذير.

    أشير بادئ ذي بدء، يقول ولد الفلان، إلى أني لا أريد العودة إلى العمل في هذه الشركة، ولكني أستنكر وأندد بهذا الفصل التعسفي، الذي لا يجد أي مبرر معقول أو منطقي، سوى التعامل الخشن والسيئ الذي عودتنا عليه هذه الشركة، التي لا تحترم القوانين ولا النظم المعمول بها في مجال الشغل، ولا تقيم وزنا ولا احتراما للعمال الذين تفانوا في خدمتها، بل إنها تتبع سياسة جديدة تقوم على الفصل التعسفي لذوي الأقدمية من العمال بغية التملص من حقوقهم، ولأنهم أصبحوا يعون جيدا حقوقهم ويرفعون أصواتهم للمطالبة بها، فهم إذن شوكة حلق بالنسبة لهذا المشغل الذي ينتهج سياسة فرق تسد، وكدليل على ما أقول، أؤكد لكم أن هذه الشركة في طريقها لفصل مزيد من العمال القدامى، ولو بدون مبرر.

    ونشير إلى ملف عمال هذه الشركة، التي تشغل أكثر من 200 عامل، على مستوى هذه الولاية، قد مر بتطورات كثيرة، فبعد توقيع عمال هذه الشركة لمحضر اتفاق معها في: 07/06/2011، قامت بفصل المناديب الموقعين، يومها، لهذا المحضر، وهم: خطراتي ولد بحيد، البو ولد همد، خطره ولد اعبيدي، أحمد ولد حمو. مما كان سببا مباشرا في حدوث أول إضراب عمالي تراجعت إثره MSS عن فصل هؤلاء العمال والتزمت بتنفيذ بعض مطالب هؤلاء العمال والتي كان من أهمها الحصول على عقود عمل، وتقليص ساعات العمل من 12 ساعة إلى 8 ساعات يوميا، دفع علاوة السكن والتكفل بالضمان الصحي والاجتماعي إلى غير ذلك من الحقوق التي تحصل عليها هؤلاء على خلفية أول إضراب.

    ولكن ما فتئت هذه الشركة تقوم باتخاذ إجراءات، يعتبرها العمال تعسفية وغير مبررة، على غرار ما حصل للعاملين: محمد خيرات ولد محمد المخطار، والشيخ الولي ولد السالك ولد اسويدي، على خلفية لقاء رئيس الجمهورية بتاريخ 09/03/2012 بالصدفة واللذان أبلغانه بظروف عملهما كحارسين خارج المدينة في غياب مأوى أو حتى ماء الشرب، فقامت هذه الشركة باستفسارهما وإصدار توقيف عن العمل في حقهما قبل أن يتم فصلهما نهائيا مع مجموعة مكونة من 20 عاملا في نهاية شهر إبريل الماضي، والتي اعترض عليها هؤلاء بعدم احترامها المسطرة القانونية، خاصة المادة 20 من الاتفاقية الجماعية للشغل التي تلزم رب العمل بإبلاغ مندوب العمال بإجراءات كهذه، الشيء الذي لم يحدث حيث اعتادت هذه الشركة تغييب مناديب العمال15 يوما قبل التسريح الشيء الذي لم يحدث؛، ثم رتبت هذه المادة العقوبات التأديبية التي يمكن أن يتعرض لها العامل كالتالي، حسب جسامة الخطأ أو احتمال تكراره:

    "1 ـ الإنذار الكتابي؛

    2 ـ التوقيف عن العمل من يوم واحد إلى 3 أيام؛

    3 ـ التوقيف عن العمل من 4 أيام إلى 8 أيام؛

    4 ـ الفصل".

    فكيف يتم القفز على كل هذه المراحل من الإنذار إلى الفصل مباشرة ؟ دون أن يكون هناك مبرر منطقي لذلك! فهل يبرر خطأ واحد ووحيد سلة هذه الإجراءات دفعة واحدة ؟ أم أن هناك أسبابا أخرى يجهلها العمال ويعلمها رب العمل ؟

    أكجوجت ـ محمد عبد القادر


    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    تكتل أبناء إينشيرى بولاية تيرس زمور (بيان تأسيسي)



    إنهم يستغيثون...

    إسلك ولد أحمد إزيد بيه


    محمدي العلوي: الاتحادية تعمل جيدا والمدرب ليس عبقريا (مقابلة)

    "الكرة الوطنية في تحسن كبير والدوري لا يزال ضعيفا على الصعيد الفني"


    عن لجنة الأقارب!

    محمد الأمين ولد الفاضل


    لنْ ننسى ... والتاريخ لنْ ينسى ... والحقّ لنْ ينسى....

    د. بدي ابنو


    تجديف في معجم الحوار

    الشيخ ولد المامي


    مزار بلال الولي - دعوى قضائية ضد شركة أم سي أه MCE



    ضخ تجريبى للمياه من مشروع ’أَظْهَرْ‘ قبل زيارة الرئيس



    مستقبل الحزب والقبيلة

    الشيخ ولد المامي


    محمد يحظيه ولد ابريد الليل: مهدي رؤوس الخيوط...

    البشير بن أحمد مسكه بن حبيب