وكالة صحفي للأنباء


الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | بحـث صحفي | بحث جوجل | ياهو | آليكسا | خدمة الترجمة
خبر في الصحافة

وكالة صحفي للأنباء
مزار بلال الولي - دعوى قضائية ضد شركة أم سي أه MCE

مقال خمس نجوم
ضخ تجريبى للمياه من مشروع ’أَظْهَرْ‘ قبل زيارة الرئيس
 
 

دليل المواقع


- قرآننا

- المصحف الشريف

- مخطوطات

- التلفزة الموريتانية

- مسابقات

- المرصه للإعلانات والتسويق

- مدونة التاسفرة


- موريتانيا الآن

- الأخبار

- الصحراء نت

- الساحة

- صحراء ميديا

- أقلام حرة

- cridem

- وما

- الطوارئ

- آتلانتيك ميديا

- تقدم

- السفير

- السراج

- فرصة

- Beta conseils

- ميادين

- الحرية

- تقدمي

- شبكة إينشيري

- صحفي

- أنباء

- أنتالفه

- ونا

- شِ إلوح أفش

- وكالة المستقبل

- المشاهد

- الدلفين برس

- الوطن

- الرائد

- انواذيبو اليوم

- الرأي المستنير

- الحصاد

- المحيط نت

- جريدة اشطاري

- البداية


  • CNN عربية
  • رويترز
  • الجزيرة نت
  • فرانس 24
  • كووورة

  • Google
  • Yahoo
  • Alexa
  • خدمة الترجمة

  •  
     
     
     
     

    "أزواد" ترفض تطبيق الشريعة بشمال مالي

    الاثنين 7 كانون الثاني (يناير) 2013 إضافة: (العتيق ولد محمد المامي)

    شمال مالي ـ الجزيرة ـ جددت الحركة الوطنية لتحرير أزواد أمس رفضها تطبيق الشريعة الإسلامية في شمال مالي مثلما تطالب بذلك حركة أنصار الدين، إحدى المجموعات المسلحة التي تسيطر على المنطقة منذ اندلاع تمرد في أبريل/نيسان الماضي.

    وقال المسؤول في حركة تحرير أزواد إبراهيم آغ الصالح الموجود في عاصمة بوركينا فاسو، واغادوغو، إن القبول بأن يكون أي قسم من شمال مالي "إسلاميا"، يعني قبول التربة الخصبة "للإرهاب"، وأعلن رفضه لأي تعصب ديني.

    وأضاف إبراهيم آغ الصالح قائلا "إن أي مطلب ديني لا يلزمنا"، مذكرا بأن "الدولة المالية علمانية".

    وجاءت هذه التصريحات ردا على وثيقة سلمت الأسبوع الفائت إلى بليز كومباوري، رئيس بوركينا فاسو والوسيط الإقليمي في أزمة مالي، شددت فيها حركة أنصار الدين على مواقفها وهي: "الحكم الذاتي والشريعة الإسلامية لشمال مالي ضمن دولة مالية معلنة إسلامية".

    وأعلنت أنصار الدين -المؤلفة بشكل رئيسي من قبائل الطوارق- في نفس الوثيقة أنها تخلت في الوقت الراهن عن مطلبها السابق باستقلال شمال مالي، مستعيضة عنه بمطلب "الحكم الذاتي الموسع".

    ورفض مسؤول حركة تحرير أزواد الحديث عن "حكم ذاتي ووضع خاص وفدرالية ولا مركزية"، وأوضح في تصريحه أنه "سيتم بحث كل ذلك حول طاولة مفاوضات".

    ويتوقع إجراء محادثات بين الحكومة المالية وأنصار الدين والحركة الوطنية لتحرير أزواد في العاشر من يناير/كانون الثاني في واغادوغو برعاية الرئيس بليز كومباوري، وهي المحادثات التي تتزامن مع استعدادات لنشر آلاف من القوات الأفريقية المدعومة من الغرب لاستعادة شمالي مالي من قبضة المسلحين.

    وفي 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي أجاز مجلس الأمن الدولي التدخل، ووافق على السماح للاتحاد الأوروبي وأعضاء آخرين في الأمم المتحدة بالمساعدة في تعزيز جيش مالي ومساعدته في شن هجوم لاستعادة السيطرة على الأراضي التي تخضع للمسلحين حاليا.


    فرصة في فرصة
    سجال فقهي حول تطويل الصلاة وتخفيفها
     

     

    مزار بلال الولي - دعوى قضائية ضد شركة أم سي أه MCE



    ضخ تجريبى للمياه من مشروع ’أَظْهَرْ‘ قبل زيارة الرئيس



    مستقبل الحزب والقبيلة

    الشيخ ولد المامي


    محمد يحظيه ولد ابريد الليل: مهدي رؤوس الخيوط...

    البشير بن أحمد مسكه بن حبيب


    صفقة مع شركة Kinross لوقف التحقيق في الفساد في بعض عمليات الشركة بموريتانيا



    عندما تتقاطع الدبلوماسية مع الفن والتاريخ والسياسة...

    إسلك ولد أحمد إزيد بيه


    عالم الرياضيات الموريتاني المرحوم يحي ولد حامدن مفارقة محزنة!

    الحسين بن محنض


    نظامنا التربوي وضرورة معالجة الاختلالات البنيوية

    ممدو الطيب صو


    إعلان افتتاح وكالة مخ الأخبار الساخرة

    http://mokhalakhbar.info


    ديموقراطية ولد محم وديكتاتورية صدام حسين

    باباه ولد التراد