سلطات موريتانيا تنفي وجود اي نوع من الرق في البلاد

نفت السلطات الموريتانية وجود اي نوع من الرق او النخاسة في البلاد، واصفة تقرير الامم المتحدة حول هذا الموضوع بالمسيَّس.

lemjed.jpgوفي تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم الجمعة، اكد الصحافي محمد الامجد ان هناك تضخيما متعمدا ولغايات سياسية في قرارات الامم المتحدة حول ادعاءات وجود العبودية والنخاسة في موريتانيا، مشيرا الى ان ابواب البلاد مفتوحة امام الجميع للتاكد من هذا الامر.

lemjed1.jpgوفي تصريح مغاير لقناة العالم، اكد الناشط في مجال محاربة الرق في موريتانيا برام ولد إعبيدي على ان ظاهرة الرق والنخاسبة لاتزال منتشرة في مختلف انحاء موريتانيا، مشيرا الى وجود ما يناهز 140 حالة استرقاق.

يشار الى ان المقررة الخاصة بالامم المتحدة لأشكال العبودية المعاصرة قد اعلنت، أنّ حالات عبودية خطيرة جدا لا زالت موجودة في موريتانيا بالرغم من أنها ممنوعةٌ رسميا.

وقالت غولنارا شاهينيان في مؤتمر صحافي، إنها لاحظت تعرض افراد لأشكال متنوعة خطيرة.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى