موريتانيا تلتزم “الحياد التام” من النزاع في الصحراء الغربية

انواكشوط – الحصاد – جدد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز التزام موريتانيا التام بموقفها المحايد من النزاع في الصحراء الغربية، جاء ذلك خلال استقباله لممثل الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة المنوسو :هاني عبد العزيز اليوم الأربعاء بالقصر الرئاسي في انواكشوط .

فقد أوضح المسؤول الأممي في تصريح له عقب للقاء أن المباحثات كانت “ودية للغاية”، ووصف ولد عبد العزيز بأنه “شريك وأخ كبير”، وقال إنه أكد له على “وجهة نظر موريتانيا المحايدة تماما بشأن قضية الصحراء الغربية”.

وأضاف رئيس بعثة المينورسو: ” لقد أحطته بالمشاورات التي أجريتها خلال الفترة الماضية، علما بأن تسيير ملف المفاوضات من اختصاص كرستوفر روس، إلا أن من واجبي التوصل بجميع المعلومات والمواقف الضرورية من أجل نقلها بواسطة قطاع إحلال السلام في منظمة الأمم المتحدة إلى الأمين العام، والسفير روس، من أجل أخذها في الاعتبار، ضمن جهودهم الهادفة إلى إيجاد تسوية لهذه القضية التى طال أمدها”.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

ويكتسي تصريح ولد عبد العزيز حول تشبث موريتانيا بموقفها التقليدي “سياسة الحياد في النزاع حول الصحراء الغربية” أهمية بالغة في هذه الفترة بالذات بعد الزيارة التي قام السفير الموريتاني في المغرب الي مدينة الداخله والتي أدلى خلالها بتصريحات اعتبرت مساندة للجانب المغربي.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى