ولد بلخير: “تواصل” مرحب به في المنسقية حال خروجه من موقفه المتردد الحالي”

انواكشوط – صحرى ميديا – قال مسعود ولد بلخير إن “تدهور الأمن في عهد نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز يعرض أمن البلد لمزيد من المخاطر، حيث لم يقتصر الأمر على موت الرعاياالفرنسيين الثلاثة في عهد سيدي،


بل مات جنود ومدنيون موريتانيون في ظل الحكم الحالي” وفق تعبير ولد بلخير في مؤتمر صحفي عقدته منسقية المعارضة الديمقراطية بمقر التحالف الشعبي مساء الأربعاء، تمت فيه تسمية مسعود ولد بولخير رئيسا للمنسقية لمدة شهرين.

وأضاف ولد بلخير: “إن رئيس الفقراء – كما يدعي – لم يعط عناية لهؤلاء الفقراء في أول ميزانية في عهده حيث تجاهل الحملة الزراعية التي كان يستفيد منها السواد الأعظم في الريف” معتبرا أن “الأسعار أيضا في ارتفاع مذهل حيث كانت خنشة السكر بخمسة آلاف أوقية واليوم تقارب اثني عشر ألف أوقية، والله أعلم ماذا سيكون ثمنها غدا” يقول ولد بلخير.

وفي سياق انتقاداته للسياسة العامة تحدث ولد بلخير عن ما قال إنه “مثال على ضعف الدولة وغيابها وسيرها في فلك شخص معين” وقال: “قبل أيام قليلة كنت – باعتباري رئيسا للجمعية الوطنية -ضيفا على ندوة سياسية في داكار، ومن المخجل أنني لم أجد أي فرد من سفارتنا في استقبالي.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

وكان الأمر مخجلا لنظيري السنغالي الذي استقبلني في المطار مع كامل طاقمه، وفرشوا لي السجاد الأحمر، وطيلة مقامي في السنغال لم يزرني السفير ولا القنصل ولا أي موظف حكومي من وطني”.

ودعا ولد بلخير إلي “رص صفوف المعارضة” مؤكدا أن “التحالف الشعبي التقدمي قرر في اجتماع يوم أمس دخول منسقية المعارضة التي كان يقاطعها بسبب عدم قبول ولد داداه دخول جبهة المعارضة السابقة”.

وأعلن ولد بلخير أن “العلاقة الآن مع ولد داداه علاقة قوية ومتينة وهكذا السياسة” واصفا حزب تواصل بـ” الصديق المرحب به في المنسقية حال خروجه من الموقف المتردد الذي يطبعه حاليا”.

المصدر : صحرى ميديا

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى