وزير الصحة : “قادة المعارضة ولد داداه ومسعود وولد مولود مرجفون فى المدينة”

نواكشوط – الأخبار – هاجم وزير الصحة الموريتاني الشيخ ولد حرمه رفاقه السابقين في قيادة المعارضة واصفا من أسماه بالثلاثي : ولد داداه، مسعود، ولد مولود، بالمرجفين دوما في المدينة متعهدا بالرد علي ما أسماه مغالطات القوي المعادية للنظام.


وقال وزير الصحة في مقال نشرته يومية الشعب الرسمية اليوم الأحد 14-3-2010 “منذ فترة ونحن نسمع زعماء المعارضة وهم يتبادلون الأدوار في تلك الأسطوانه المشروخة سعيا لترويع الرأي العام،وفي كل مرة لا تختلف العبارات ،ربما لأن الأوعية واحدة،فالأمن بالنسبة لهم مفقود ،والعدالة غائبة،والحالة المعيشية مزرية،والمخدرات والهجرة السرية موجودة”.

وأضاف “لقد تبادل الثلاثي (أحمد ولد داداه،مسعود ولد بلخير،محمد ولد مولود) طيلة الأسابيع الماضية علي تلك الكراسي الخشبية وبلغتهم الأكثر خشبية مهددين تارة ومتوعدين تارة أخري ومحللين مرة ثالثة ومنذرين مرة رابعة ومرجفين في المدينة دائما”.

وخلص ولد ببانه إلي القول “لكن زعماء المعارضة لا يرون غير ما تميل إليه نزواتهم وتصوره مخيلاتهم المغلفة بغشاوة من الحقد والضغينة والإحباط السياسي”منتقدا حديثهم عن القطيعة الخارجية للبلاد منذ انتخاب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ومستعرضا بعض الأمثلة من علاقات الدولة برؤساء وأمراء العالم الخارجي واصفا حديثهم بالتناقض والسطحية.

وحمل ولد ببانه بشكل غير مسبوق علي زعماء المعارضة قائلا إن هجومهم علي رئيس الجمهورية يقدح في وطنيتهم وانتمائهم لأن رئيس الجمهورية خط أحمر باعتباره يمثل ارادة الأمة وروح دستورها الذي هو رمزها الأول وفق تعبيره.

وختم ولد حرمه هجومه العنيف علي تشكيلا المعارضة السياسية بالقول ” من السذاجة أن يظن أؤلئك الذين يسترخصون ماعداهم أن زمن السكوت عنهم جامد لايتحرك وأن ألسنتهم ستواصل الدوران كالشفرات الحادة في الأعراض،إذ عليهم التأكد أننا سنرد الصاع بعشرة أمثاله فإن شاءوا كالوه تمرا وإن شاءوا ملأوه جمرا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى