سلطة التنظيم: توجه إنذارا إلى الشركات الاتصال

انواكشوط – أقلام حرة – نشرت سلطة التنظيم في موريتانيا نتائج آخر عملية تفتيش لنوعية الخدمات المقدمة من طرف شركات

الاتصال: موريتيل، ماتيل وشنقيتيل، على مستوى 39 مدينة وقرية.

وقد أظهرت نتائج التفتيش تفاوتا كبيرا بين الشركات في عدم احترام التزاماتها بتوفير خدمات ذات نوعية عالية، حيث احتلت شركة شنقيتيل المرتبة الأخيرة فيما يتعلق بنوعية مكالماتها بتسجيلها أكبر نسبة لفقد المكالمات بلغت 86 % بينما الحد الأعلى المسموح به هو 5 %، وقد تجاوزته شنقيتيل في 10 مدن هي: واد الناقه، المذرذرة، مقامه، شنقيط، باسكنو، اركيز، النعمه، جكني، آمرج، ولد ينجه.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

وبلغت أكبر نسبة سجلتها شركة موريتيل 79 %، بينما كانت أكبر نسبة لماتال هي 31 % ولم تتجاوز الحد الأعلى المسموح به سوى في مدينتي النعمة وبلنوار. وقد وجهت سلطة التنظيم إنذارا إلى الشركات بضرورة تصحيح الخلل الملاحظ في أجل لا يتتجاوز شهرا يبدأ من يوم 26 أكتوبر 2010.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى