وزير الصيد الموريتاني يقرر منع السينغاليين من الصيد في المياه الوطنية

نواكشوط – المدى – فوجئ اليوم العاملون في موانئ الصيد التقليدي وأسواق السمك وأحياء الصيادين التقليديين على طول الشواطئ الموريتانية بقرار صادر عن وزير الصيد الموريتاني يمنع الصيادين السينغاليين من الصيد في موريتانيا أو استغلال أي قارب صيد في المياه الموريتانية ابتداء من يوم غد 15 يونيو.


وقال وسطاء موريتانيون في تجارة السمك ان الأمر “سيكون بالغ التأثير على كمية المصطادات لأن نسبة 98% من الصيادين في قوارب الصيد السطحي والصيد التقليدي الموريتاني سينغاليون”.

وقال مصدر من سوق الصيد بشاطئ العاصمة نواكشوط ان “الوزارة الوصية لم تتقدم بعد بأي تفسير رسمي”، إلا أنه يعتقد أن “للأمر علاقة بمخالفات متكررة يرتكبها الصيادون السينغاليون في المياه الموريتانية من بينها تسرب عشرات القوارب غير المرخصة لسرقة السمك دون احترام للعدد المحددة في الاتفاقية الموريتانية السينغالية”.

فيما يرى آخرون أن “رفض الجانب السينغالي لعبور باصات النقل الموريتاني، وعدم التزام السينغال بكل الحلول السابقة لأزمة النقل بين البلدين، أدى إلى هذا الإجراء الذي يعتبر ردة فعل أو ضغط على السينغال كي تلتزم ببنود الاتفاقيات على صعيدي الصيد والنقل”.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى