أول حضور لتازيازت في أكجوجت: غياب المنتخبين واستياء المجتمع المدني

اكجوجت – وانا – في حدود الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم، عقد اجتماع في مباني المقاطعة تحت رئاسة حاكم المقاطعة الشيخ التيجاني ولد محمد المختار، وحضور بعض رؤساء المصالح الجهوية، وحضور بعثة من شركة كينروس تازيازت بهدف تحسيس المجتمع المدني حول دور هذه الشركة. وقد لوحظ غياب المنتخبين المحليين، الذين لم يتم استدعاؤهم حسب تصريح عمدة أكجوجت سيدي ولد المان.


وكان من المتوقع أن يكون الاجتماع مفتوحا على شكل يوم تحسيسي يتم عقده في قاعة الاجتماعات بالإدارة الجهوية للتعليم، ولكن تم اختزاله في اجتماع بين الإدارة وبعثة شركة كينروس تازيازت، مما أثار استياء بعض ممثلي منظمات المجتمع المدني الذين أصروا على استدعاء المنتخبين المحليين وفتح هذا اللقاء أمام كافة فعاليات هذا المجتمع.

وفي لقاء مع اتفرح بنت عبد الله، رئيسة منظمة “التقدم” غير حكومية، أكدت على أن هذا الاجتماع يخالف التزامات هذه الشركة التي التزمت يوم الخميس الماضي بعقد اجتماع عام يتم فيه إشراك كل الفاعلين من المجتمع المدني، حيث اختصر هذا الاجتماع على حضور أحد رؤساء هذه المنظمات، وتغييب بقية المنظمات التي رفضت أن تكون ممثلة بعدد قليل 4 أو 5 منظمات، كما طلب ذلك أحمد فال ولد بوموزونا، باسم بعثة شركة كينروس تازيازت.
العملة بنت لفرك رئيسة منظمة “فرحة” غير حكومية، أكدت على ما ذكرته زميلتها من أن هذا الاجتماع يمثل إقصاء واضحا لممثلي ساكنة أكجوجت من منتخبين ومجتمع مدني.

أما السيد: محمد محمود ولد التقي، من شبكة مقاولي أكجوجت، التي يقول أنها تمثل تكتلا يزيد على 20 مقاولة، تم إقصاؤها من هذا الاجتماع، كما أنها لم تستفد من أي مناقصة لهذه الشركة على مستوى هذه الولاية.

أكجوجت ـ محمد عبد القادر

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى