رفض قطري لدعوة السيدة الأولي بموريتانيا

نواكشوط – الاخبار – قالت مصادر مقربة من هيئة الأميرة القطرية الشيخة موزة بنت ناصر المسند إن الأخيرة رفضت الموافقة علي طلب تقدمة به الحكومة الموريتانية رسميا من أجل استضافة الهيئة لحرم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.


وقال المصدر إن الطلب قدمته وزيرة الشؤون الاجتماعية مولاتي بنت المختار وإن مدير ديوان الأميرة القطرية رد بالقول “لقد وجهنا ثلاث دعوات خلال أربع سنوات لثلاث سيدات أول في موريتانيا.

ورفضت الأمير القطرية الشيخ موزة بنت ناصر المسند توجيه الدعوة من جديد للسيدة الأولي وهو ما أثار غضب الأخيرة كما تقول نفس المصادر التي أوردت النبأ لوكالة الأخبار.

وتقول مصادر دبلوماسية رفيعة إن رفض الطلب تسبب في نشوب أزمة بين قطر وموريتانيا وإن القصر الرئاسي بموريتانيا ينظر بكثير من عدم الرضي للإجراء الأميري باعتباره رسالة غير ودية وإن الكثير من المشاريع القطرية توقفت بالفعل بفعل التوتر القائم بين البلدين.

وكانت الشيخة موزة بنت ناصر المسند قد مولت عدة مشاريع تنموية بموريتانيا إبان حكم الرئيس الانتقالي العقيد اعل ولد محمد فال ، وانخرطت مع زوجة الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله في مشاريع تنموية مشابهة ،غير أن عدم الاستقرار بموريتانيا والتحايل الذي صاحب استثماراتها بالبلد دفعها الي الانسحاب من بعض الأنشطة والتخلي عن مشاريع أخري.

وعبرت الأميرة القطرية علنا عن صدمتها جراء التحايل الذي صاحب صفقة مستشفي حمد قائلة إنه كان من المفترض أن يكون أحد أكثر مستشفيات إفريقيا رقيا وتقدما.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى