وفاة سيدتين من بين مرضى الفشل الكلوى ووكيل الجمهورية يحفظ دعوى الرابطة

نواكشوط – الاخبار- كشف رئيس الرابطة الموريتانية لمرضى الكلى أنكايدي مممدو مختار لـ ( ونا) عن وفاة سيدتين ( خديجا صو، فاطمة بنت الحافظ) خلال الأيام الماضية على خلفية حالة التسمم التي تعرض لها عدد من مرضى الفشل الكلوي الذين خضعوا للعلاج في وحدة التصفية بمركز الاستطباب الوطني.


كما ذكر رئيس الرابطة أن نائب وكيل الجمهورية لدى محكمة ولاية نواكشوط أحمد ولد عبد الله ولد المصطفى سلم الرابطة إشعارا بحفظ الدعوى بدون متابعة بحجة أن الوقائع المعروضة في الشكاية التي تقدمت بها الرابطة يوم 29 نوفمبر 2011 لا تكتسي طابعا جزائيا في تقديره لأنها تعود بالجملة إلى الإهمال، وترك إحتياطات لازمة وهي وقائع توجب قيام المسؤولية المدنية ومسؤولية المرفق، وليست موجبة للمتابعة الجزائية حسب قوله.

وكانت إن الرابطة الموريتانية قد تقدمت بشكوى إلى وكيل الجمهورية ضد إدارة مركز الاستطباب الوطني بسبب الإهمال دون أن تستبعد وإمكانية حصول عمل تخريبي لمركز تصفية الكلى وطالبت بفتح تحقيق في هذه الحالة.
وحسب عريضة الرابطة فإن يوم الأربعاء 23 نوفمبر2011 شهد إصابة جميع المرضى المصابين بالفشل الكلوي الذين كانت تجري عملية التصفية لهم في الدفعة الأولى ( 22مريضا) ابتداء من الساعة 6 و10 دقائق صباحا، وبعد 30 دقيقة بالضبط من ربطهم بأجهزة التصفية، أصيبوا جميعا وفي وقت واحد بتسمم تمثلت أعراضه في القشعريرة الشديدة، والقيء والصداع المستمر وآلام الكلى وآلام العظام كما وقع بعض المرضى في حالة انهيار كامل وخدر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى