سكان الرشيد فرحون بقرار ولد عبد العزيز تعديل مسار الطريق الرابط بين أطار وتجكجه للمرور من الرشيد

نواكشوط – الاخبار – اعرب عدد من أطر الرشيد عن ارتياحهم للقرار الذي اتخذه الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بشأن الطريق الرابط بين أطار وتجكجه.


وقال سيد أحمد ولد أيوه في تظاهرة سياسية نظمها الحزب الحاكم بنواكشوط مساء اليوم الخميس 8-12-2011 إن تعديل مسار الطريق للمرور من الرشيد كان وجيها ولصالح التنمية وتسهيل حياة السكان بعد أن كادت القرارات السابقة تقصي العديد من التجمعات القروية دون مبرر رغم المطالب المتكررة للسكان المحليين والحاجة القائمة له.

وأعرب المشاركون في التظاهرة عن دعمهم للحزب الحاكم بموريتانيا ووقوفهم إلي جانب خياراته السياسية ،مثمنين ما أسموه الإنجاز التاريخي المتمثل في جمع القوي السياسية على طاولة الحوار لإنجاز اتفاق تاريخي لصالح الديمقراطية وتعزيز المكتسبات الوطنية.

وتقول القيادية بالحزب الحاكم نسيبة بنت دحان إن الحراك الجاري يهدف إلي توحيد جهود الداعمين للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وتعزيز مكانة حزب الإتحاد من أجل الجمهورية باعتباره الحزب الذي يجمع كل فئات الشعب.

وتري القيادية بالحزب الحاكم أن انتماء مجموعات شبابية وبعض وجهاء المنطقة للمشروع هو تعبير صريح عن نجاعة الخطاب السياسي الذي تبنوه وملامسته لهموم السكان.

أما المتحدثة باسم نساء المجموعة اللوله بنت زاروق فقد دعت الحكومة الموريتانية إلي تعزيز دور المرأة ومكناتها ،مشيدة بما حققته النخبة السياسية من نتائج مهمة خلال الحوار السياسي لصالح الشعب عموما وللمرأة الموريتانية على وجه الخصوص،مع ضمانات قانونية تعزز الحضور وتدفع باتجاه مشاركة فاعلة.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى