ولد مزيد ينفي صلته بمثلث الرعب الذي يستهدف حنفي ولد الدهاه

-* نواكشوط – صحفي – نفي الشيخ ولد مزيد مساء اليوم السبت في تصريح مباشر مع وكالة صحفي للأنباء أي علم له بالمقال الموقع باسمه تحت عنوان : قصتي مع مثلت الرعب، والمنشور في موقع صحفي.

2-13.jpgوقد أوضح ولد مزيد أن بريده الإلكتروني الخاص قد تعرض للقرصنة منذ 6 أيام، مضيفا أنه يكن الكثير من التقدير و الاحترام للصحفي البارز حنفي ولد الدهاه، وكذلك حركة 25 فبراير التي يعتز بالانتماء لها و يتمسك بخطها النضالي، مستنكرا ما تعرض له من قرصنة ومصادرة للرأي.

وكالة صحفي للأنباء تعتذر بالمناسبة للقرائها الكرام عن نشرها للمقال الموقع باسم مستعار، وتعلن استعدادها لسحبه إذا طلب منها ذلك من طرف جهة متضررة من بقاء المقال على الموقع.

وقد قامت الوكالة بالتحريات اللازمة مع الشاب ولد مزيد في لقائها معه للتثبت من صحة تعرض بريده الإلكتروني للقرصنة، حتى لا يقال إنه كتب ما كتب لكنه تراجع عن ذلك استجابة لضغوط أو أشياء من ذالك القبيل، فأثبت بما لا يدع مجالا للشك أن جميع عناوينه البريدية وكذا حسابه المستعار على الفيس بوك chiesto nktt chi تعرضوا للقرصنة من قبل مجهول لم يتمكن من تحديد هويته بعد.

قال إنه كثيرا ما يتعرض هو ورفاقه في حركة 25 فبراير لمضايقات على مجال الأنترنت كالقرصنة وتلفيق التهم من قبل جهات محسوبة على النظام لكنهم ماضون في التصدي – حسب تعبيره – لتلك المضايقات بحزم وقوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى