الدركي الموريتنتي ما يزال لدى القاعدة وولد امدو ضمن الصفقة

  • نواكشوط – ونا – قالت مصادر مطلعة في شمال مالي إن الدركي الموريتاني المختطف لدى القاعدة شوهد مساء أمس السبت في معسكرات التنظيم حيث يحتجزه خاطفوه.

وقال المصدر إن أنباء الإفراج عن الدركي الموريتاني التي نشرتها بعض وسائل الإعلام الموريتانية غير صحيحة، مؤكدا أن الصفقة لم يتم تنفيذها حتى الآن، دون توضيح أسباب عرقلتها حتى الآن.

وكشفت المصدر النقاب عن أن الصفقة يشارك فيها تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وجماعة الجهاد والتوحيد في غرب إفريقيا من جهة، والحكومتين الموريتانية والايطالية من جهة أخرى.

حيث تحتجز القاعدة الدركي الموريتاني اعل ولد المختار الذي اختطف من مدينة عدل بكرو في شهر دجمبر الماضي، بينما تحتجز جماعة الجهاد والتوحيد الإيطالية “روسيلا أورو” التي اختطفت مع إسبانيين اثنين من مخيمات اللاجئين الصحراويين قرب تيندوف جنوب الجزائر في شهر أكتوبر من العام الماضي.

واتفقت الجماعتان على المطالبة بالإفراج عن السجين عبد الرحمن ولد مدو، حيث تسعى القاعدة وبالتحديد “سرية الفرقان” التي يقودها يحيى أبو الهمام وتحتجز الدركي اعل ولد المختار إلى تحرير “ولد مدو” نظرا لأن اعتقاله جاء على خلفية تقديمه مساعدة لعناصر السرية في اختطاف مواطن إيطالي وزوجته البوركينابية قرب تيمكتو نهاية عام 2009، بينما تسعى جماعة الجهاد والتوحيد في غرب إفريقيا لتحريره باعتبار الروابط الاجتماعية والقبلية التي تربطه بمؤسس الجماعة سلطان ولد بادي ومعظم مقاتلي التنظيم الوليد، هذا فضلا عن سباق الطرفين لكسب ود المجتمع الأزوادي عبر الاهتمام بتحرير أحد أبناء القبائل الأزوادية، بينما انفرد تنظيم القاعدة بطلب الإفراج عن سجين آخر لم يكشف النقاب عن هويته حتى الآن، بينما طالبت جماعة الجهاد والتوحيد في غرب إفريقيا بالإفراج عن صحراويين اعتقال في مدينة نواذيبو خلال شهر دجمبر الماضي، على خلفية اتهامهما بالمشاركة في اختطاف الغربيين الثلاثة من تيندوف خلال شهر أكتوبر الماضي، كما أكدت مصادر متطابقة تعهد الحكومة الايطالية بدفعه مبالغ مالية لجماعة الجهاد والتوحيد في غرب إفريقيا التي تحتجز الرهينة الايطالية.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى