مستشار وزير التنمية الريفية يحمل حلولا من القرون الوسطى

بسم الله الرحمن الرحيم

  • جاء مستشار وزير التنمية الريفية بحلول من القرون الوسطى إلى مجموعة “125” في اميورية وهي تخص من لم يسدد القرض تجاهلا بالظروف التي أحاطت بالعملية منذ بداية المشروع.
  • فتوقعاته لشركة “اسنات” على الاستصلاح الفاسد وإعادة الاستصلاح الفاسد للقطع القديمة الموبوءة بأنواع الأعشاب الضارة (انجيم، امباركة، السعد، اليور، عبد جوف، …) وسرقته من القرض مبلغ ثلاث مائة ألف أوقية (300000) من حساب كل واحد ووعده الكاذب بقضاء تلك المبالغ، ناهيك عن الغطرسة والتطاول على أفراد تلك المجموعة في لقائه الأخير بها والذي هددهم فيه بسحب الأراضي وقفل أنابيب مياه الري قبل اللجوء إل الحلول الودية التي ينص عليها الاتفاق المبرم معه، كما دعاهم لتسديد تلك المبالغ عن طريق قبائلهم.
  • هكذا يدفع الشباب جهدهم في مهب الريح ثمننا رخيصا بسبب تصرفات إدارة المشروع الفاسدة بعيدة كل البعد عنها وعن المواطن.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى