المعارضة تريد حشد 15 ألف معتصم مساء اليوم لإسقاط النظام

-* نواكشوط – صحراء ميديا – أنهت منسقية أحزاب المعارضة الديمقراطية في موريتانيا تشكيل لجانها المكلفة بالإشراف على تنظيم المسيرة الراجلة والاعتصام المفتوح اللذين تعتزم القيام بهما؛ مساء اليوم الأربعاء، في سبيل ما تعتبره خطوات لإسقاط النظام.

وتم تشكيل اللجان؛ بحسب ما علمت صحراء ميديا من مصدر مطلع في المنسقية، على النحو التالي:

ـ لجنة التنظيم (حزب تواصل الإسلامي)

ـ لجنة الاعلام (حزبالتكتل)

ـ لجنة التنسيق مع المجتمع المدني والحركات الاحتجاجية (حزب إيناد)

ـ اللجنة السياسية الإستشارية (حزب اللقاء الديمقراطي)

ـ اللجنة الدبلوماسية (اتحاد قوى التقدم)

وستتولى منسقية شباب المعارضة “مشعل” مهمة تأمين المسيرة والاعتصام وضبط الامن؛ فيما أسندت مهمة التموين لمنسقية نساء المعارضة.

وقال المصدر؛ الذي فضل عدم الكشف عنه، أن المعارضة تسعى إلى بقاء 15 ألف معتصم في ساحة الاعتصام بعد انتهاء المهرجان الذي سينظم في نهاية المسيرة.

وأضاف أن سيناريو اعتصام اليوم يحاط بسرية تامة، ويتم تداوله على نطاق ضيق بين بعض قادة المنسقية؛ مشددا على أن قادة المعارضة “اتفقوا على السيناريوهات التي قد يسلكها الاعتصام”، وأن وثمة سيناريوهات بديلة “تحسبا لردة فعل قد تصدر عن النظام”؛ بحسب تعبيره.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى