اقتحام عنيف لاعتصام المعارضة فجر اليوم

نواكشوط – ونا – أفاد مندوب وكالة نواكشوط للأنباء أن سيدة من بين المعتصمين في ساحة ابن عباس تعاني حالة حرجة في الحالات المستعجلة بعد الإغماء الذي تعرضت له خلال الاقتحام العنيف الذي نظمته قوت الأمن للساحة بهدف تفريق المعتصمين.

وقد بدأت القوات باقتحام الساحة بعد الساعة الرابعة من فجر اليوم الخميس مستخدمة خراطيم المياه ةالقنابل الصوتية ومسيلات الدموع حيث تمكنت من إخراج المعتصمين من الساحة.

وحسب مندوبنا في عين المكان فان قادة المنسقية قد خرجوا من الساحة كل مع مرافقيه، بينما تفرق الشباب والنساء في الشوارع الفرعية المحيطة بالساحة.

وحسب شهود عين فان النائبين عبد الرحمن ولد ميني من التكتل ورئيس حزب حاتم قد عادا إلى الساحة إضافة إلى نائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد أخليل ودخلوا في حوار مع الشرطة.

وقد أكد مندوب “ونا” أن الإدارة الجهوية للأمن قد استولت على خيام وفراش والتجهيزات الصوتية للمعتصمين، كما أن المواجهات وصلت الى ملتقى طرق مدريد.

للإشارة فإن الساحة قد تم إخلائها تماما قبل الساعة الخامسة فجرا، وتم اعتقال عدد من نشطاء منسقية المعارضة من بينهم اسحاق ولد الكيحل.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى