المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي (SIPES) والنقابة الوطنية للتعليم الثانوي (SNES)

انواكشوط، في 17/05/2012

بيان صـحـفـــــــــي

تختتم النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي (SIPES) والنقابة الوطنية للتعليم الثانوي (SNES) اليوم االخميس 17 مايو 2012 على تمام الساعة السادسة مساء إضرابا عن العمل على عموم التراب الوطني دام 16 يوما مثل حلقة وضيئة من حلقات نضال أساتذة التعليم الثانوي الجاد والمتميز والمسؤول والصامد رغم العنجهية واللامسؤولية التي تواجههم بها الحكومة ممثلة في وزارة الدولة للتهذيب وإداراتها الجهوية والإدارة الإقليمية.
وبهذه المناسبة فإن النقابتين تؤكدان مضيهما في النضال بكافة وسائله حتى تتحقق العريضة المطلبية.

كما تنددان باقتطاع رواتب المئات من الأساتذة في هذا الإضراب والإضرابات التي سبقته وتريان ذلك نتيجة طبيعة لفساد القائمين على الوزارة ولونا من فضائحهم العديدة والتي كان آخرها صفقتا أوراق الامتحانات وتوفير البنزين أيام الامتحان واللتين كان يهدف من خلالهما إلى الالتفاف على مائتي مليون أوقية، فلا غرابة أن يكون ثمة تخطيط لتحويل أكثر من مائة مليون أوقية تمثل رواتب الأساتذة المقتطعة إلى بنود وحسابات بغية لالتفاف عليها .

وتهيب النقابتان بكافة الأساتذة إلى تحمل المسؤولية بالمشاركة الواسعة في كل الإجراءات النضالية التي من بينها اعتصام كل أسبوعين للرد على أسلوب الحكومة في التجاهل والاستهتار الذي تعامل به مطالبهم واحتجاجاتهم الهادفة إلى تحقيقها.

النقابة المستقلة لأساتذة الثانوي (SIPES) النقابة الوطنية للتعليم الثانوي(SNES)

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى