اعتقالات وإصابات بعد تفريق الشرطة لوقفة تضامنية مع المطرودين

نواكشوط – صحفي – فرقت الشرطة صباح اليوم الاحد 27- 05- 2012 وقفة تضامنية مع الطلاب المطرودين نظمها الائتلاف الموحد للنقابات الطلابية أمام مبنى رئاسة الجامعة ، بحضور الامين العام للاتحاد الوطني محمد سالم ولد عابدين ، والامين العام للاتحاد الحر وجاهة ولد ادهم الرئيس الدوري للائتلاف، وأعضاء آخرين من الائتلاف بينهم ممثلين عن الاتحاد المستقل ونقابة الشعلة الطلابية ، والنقابة الوطنية للطلبة الموريتانيين ..


وردد العشرات من المشاركين في الوقفة شعارات رافضة لقرارات المجلس التأديبي العام لجامعة نواكشوط، وقاموا برفع صور زملائهم المطرودين ، قبل أن تعمد الشرطة إلى تفريقهم بالقوة مستخدمة قنابل الصوت والغاز بكثافة في محيط الحرم الجامعي ، كما قامت بالاعتداء على عدد من مناضلي ومناضلات الائتلاف الموحد، الذين سجلت من بينهم حالات اختناق بفعل الغاز، وإصابات متفاوتة نقلت إلى المستشفى من بينها إصابة المناضل محمد محمود ولد عبد الجليل عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني ، واعتدت الشرطة – كعادتها – على بعض الطلاب بعد احتجاجهم على أسلوبها السيء في تفريق مناضلات الائتلاف .

وقد أبعدت الشرطة بالقوة الامين العام للاتحاد الوطني محمد سالم ولد عابدين عن محيط رئاسة الجامعة ، متذرعة بوجود” أوامر عليا” تقضي بذلك، كما اعتقلت بعد تفريقها للتظاهرة الاحتجاجية : الامين العام المساعد للاتحاد الوطني الب ولد حم ورئيس قسم الاتحاد الوطني بكلية الاداب أحمد سالم ولد أحمدو محفوظ ، ومسؤول الشؤون الطلابية بقسم الاتحاد الوطني في كلية الاقتصاد سعد بوه ولد احمد ، إضافة للمناضل الطالب اخيار ولد عبد الله من الاتحاد المستقل ، قبل أن تفرج عنهم بعد ساعة من الاحتجاز .

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى