شركة تازيازت تخسر نصف مليار أوقية بسبب الإضراب

نواكشوط – صحفي – خسرت شركة “تازيازت” العاملة في مجال استخراج الذهب في موريتانيا أكثر من 300 مليون أوقية في أقل من أربع وعشرين ساعة، وذلك بسبب الإضراب الذي دخل فيه العمال منذ ليلة البارحة ليؤدي إلى توقف المصانع منذ الثالثة من فجر اليوم الثلاثاء 05 يونيو 2012.


الت مصادر مطلعة إن خسارة الشركة بسبب تعطل مصنع استخراج الذهب تصل إلى 30 ألف دولار كل ساعة، أما مصنع التصفية فتصل فيه إلى 13 ألف دولار للساعة الواحدة، هذا فضلا عن الآليات التي يكلف عملها اليومي مبالغ طائلة، أما تعوضيها اليومي دون عمل فيصل إلى 300 دولار أمريكي للساعة، ولكل آلية على حدة.

وباحتساب المبالغ التي تخسرها الشركة في مصنع الاستخراج، ومصنع التصفية وحدهما دون بقية الخسائر يصل المبلغ إلى 303.361.560 أوقية خلال أربع وعشرين ساعة.

ودخل عدد من عمال شركة “تازيازت” إضرابا مفتوحا منذ ليلة البارحة للمطالبة بتحقيق جملة من المطالب يصل عددها إلى 19 مطلبا على رأسها التحقيق في ملابسات ما وصفوه بالفصل التعسفي لمجموعة من العمال، وإعادتهم إلى مناصبهم، إضافة لإقالة مدير التعدين من أصل استرالي المعروف بـ”اكراهام”.

وأعلنت شركة تازيازت خلال الأشهر الماضية عن البدأ في توسعة لمصنع الذهب ليكون ثاني منجم للذهب في إفريقيا.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى