صحفي تعاود نشر الخبر الذي نشرته يوم الاحد والذي يؤكد أن القتيل كان مكبل اليدين عند قدومه للمستشفى

عاجل: وفاة شخص وجرح ثلاثة آخرين في محاولة فض اعتصام عمالي أمام مقر شركة MCM


والمواطنون يهاجمون سيارة الحاكم بالحجارة

الأحد 15 تموز (يوليو) 2012

أكجوجت ـ صحفي ـ أفاد مراسل وكالة صحفي للأخبار أن محاولة فض اعتصام عمال الشركة الموريتانية للنحاس بأكجوجت MCM قد أسفر عن مرصع شاب يدعى محمد ولد مشظوف من مواليد مدينة أكجوجت وجرح ثلاثة أشخاص نقلوا إلى المستشفى الجهوي للمدينة لتلقي العلاج.
وذكرت مصادر خاصة لمراسل وكالة صحفي للأنباء أن الضحية وصل إلى المستفي مكبل الأيدي بالكلابيش ولم يتمكن الأطباء المسعفون من فتحها لأن مفاتيحها لم تصل مع الضحية مما صعب مهمة المسعفين.

يذكر أن جثة الضحية مازالت في المستشفي الجهوي للمدينة في انتظار وصول وكيل جمهورية أطار لمعينة الحادثة وتحديد سبب الوفاة، وذلك لأن وكيل جمهوية أكجوجت في العطلة القضائية.

وكانت عناصر فرقة الحرس الوطني قد أبعدت عمال الشركة المعتصمين من أمامها ليلة البارحة، ومع ظهور فجر اليوم بدأت تنهال عليهم بالضرب بالعصي وهراوات ومسيلات الدموع لتفريقهم عنوة، قامت بتكسير العديد من سيارات العمال.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى