النساء يمثلن 31 في المائة من وكلاء الوظيفة العمومية في موريتانيا

نواكشوط ـ وما ـ بيّنت دراسة قامت بها منظومة الأمم المتحدة خلال مارس 2012 وحصلت وكالة بانا للصحافة امس الأحد على نسخة منها أن النساء يمثلن 31 في المائة من عمال الوظيفة العمومية في موريتانيا حيث يبلغ عددهن 9.598 عاملة.

وكشفت الوثيقة أن هذا الرقم “قد يبدو مهما إلا أنه يخفي كثيرا من التفاوتات على مستوى التوزيع القطاعي وفي مجال شغل الوظائف السامية والتأطيرية”.

وهكذا فإن 10 في المائة فقط من النساء يعملن في الوظيفة العمومية كمنتسبات للفئة أ (أعلى مستوى مكلَّف بالتأطير) مقابل 82 في المائة على مستوى الفئة ج (المكلفة بمهمات تنفيذية).

ورغم هذا الواقع الذي يظهر ضعف تمثيل المرأة في المناصب العليا من الإدارة إلا أن التمثيل السياسي للمرأة شهد تطورا إيجابيا في مرويتانيا خلال العشرين سنة الأخيرة. “فبعد 0 في المائة سنة 1992 و4 في المائة سنة 2003 تتوفر المرأة الآن على تمثيل معتبر في المؤسسات الإنتخابية”.

وقد حدد قانون عضوي تم تبنيه سنة 2006 نظام الحصة الدنيا ب20 في المائة في كل القوائم التشريعية والبلدية وتجسد هذا التقدم من خلال إنتخاب 27 إمرأة من بين 151 برلمانيا (18 في المائة) أما في المجالس البلدية فتشغل النساء 30 في المائة من المقاعد.
وتمثل النساء ما بين 15 و20 في المائة من أعضاء الحكومة الموريتانية الحالية.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى