أربع شركات تستثمر في مياه بنشاب

نواكشوط – المستهلك – المياه المعدنية التي زاد الإقبال عليها بعد بدء مشروع آفطوط الساحل الذي يزود نواكشوط بمياه النهر السنغالي لم تعد حكرا على مستثمرين خصوصين ولا على شركات محدودة بعد ما شهد الاستثمار فيها طفرة جعل من المستحيل حصر النوعيات المتداولة من هذه المياه.


لكن مياه بنشاب في الشمال الموريتاني تظل من النوعيات الأكثر شهرة خاصة “الشافي” الذي حاز العديد من الميداليات الذهبية وشهادات الجودة.

واليوم وفي ظل الطفرة في مسميات المياه المعدنية لم يعد من السهل تمييز الغث منها من السمين ولا الجيد من الردئ فقد جذبت مياه بنشاب أكثر من أربع شركات مستثمرة من بينها شركة كوكاكولا والتي طرحت اسما جديدا هو “مياه الأصيل” إلى جانب الأسماء المتداولة كالشافي والشفاء وطيبة.

فوضى الاستثمار في المياه المعدنية جعلت المواطن في حيرة من أمره، وفي ظل عزوف الجهات الحكومية المعنية عن تنظيم القطاع وعدم السماح بتسويق أي مياه معدنية لا تحترم مواصفات الجودة ولا تهتم بغير الكسب المادي السريع.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى