دراسة للتحويلات تبين مدى بعدها عن ضرورة العمل

نواكشوط – صحفي -أقدمت وزارة الدولة للتهذيب الوطني والتعليم العالي والبحث العلمي على تحويل أكثر من مائة أستاذ على خلفية إضرابات السنة الماضية بناء على رسائل من المديرين الجهويين محالة عن طريق الولاة، ومع أن ممثلي الوزارة قرأوا رسائل الولاة على ممثلي النقابات في الاجتماع الروتيني على التحويلات، كما قرأها وزير الدولة على مندوبي الأساتذة المحولين، إلا أن المذكرة 174 التي تضمنت هذه التحويلات التعسفية.


والتي تعد سابقة وطنية، لم تكتب السبب الحقيقي للتحويل وهو كتابات الولاة واعتبرتها داخلة في ضرورة العمل، وكشفا للحقيقة أعدت النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي (ٍSIPES) دراسة شملت عشرات النماذج تبين لأدنى من له نظر أن هذه التحويلات لا علاقة لها بضرورة العمل، بل الهدف من مجرد العقاب كما يتبين مما يلي:

– حول 4 أساتذة إنجليزية من ولاية الحوض الشرقي، واستقبلت أستاذا لنفس المادة من ولاية آدرار.

– وحول أستاذ تاريخ من ولاية الحوض الشرقي في حين استقبلت أستاذين لنفس المادة من ولايتي اترارزة والحوض الغربي، أما ولاية آدرار فحول منها أستاذ واستقبلت آخر من ولاية انواذيب.

– وحول من ولاية الحوض الشرقي 3 أساتذة للتربية الإسلامية، واستقبلت أستاذين من نفس المادة أحدهما من ولاية آدرار والثاني من الحوض الغربي، وحول 9 أساتذة للتربية الإسلامية من ولاية الحوض الغربي واسقبلت أستاذا لنفس المادة من ولاية إينشيري، أما ولاية كيدماغة فحول منها أستاذ للتربية الإسلامية في حين استقبلت أستاذين لنفس المادة من ولاية الحوض الغربي، وحول أستاذ للتربية الإسلامية من تيرس زمور لتستقبل أستاذا من نفس المادة من ولاية الحوض الشرقي.

– وحول أستاذ للغة العربية من ولاية الحوض الشرقي لتستقبل 3 أساتذة من نفس المادة أحدهما من اترارزة واثنان من الحوض الغربي، وحول أستاذان للغة العربية من ولاية الحوض الغربي لتستقبل 4 أساتذة من نفس المادة اثنان من ولاية كيدماغة وثالث من ولاية آدرار ورابع من ولاية إينشيري، أما كيدماغة فحول منها أستاذان للغة العربية واستقبلت أستاذا لنفس المادة من ولاية الحوض الشرقي.

– وحول من ولاية الحوض الشرقي أستاذ للرياضيات في حين استقبلت 3 أساتذة لنفس المادة من ولايات الحوض الغربي وانواذيب وإينشيري، وحول من ولاية الحوض الغربي 5 أساتذة رياضيات لتستقبل من نفس المادة 3 أساتذة من ولايات اترارزة وانواذيب وإينشيري، وحول من ولاية آدرار أستاذان للرياضيات لتستقبل أستاذا لنفس المادة من ولاية الحوض الغربي.

– وحول من أساتذة اللغة الفرنسية أستاذان من ولاية الحوض الغربي لتستقبل 3 أساتذة لنفس المادة أستاذان من ولاية كيدماغة والثالث من ولاية اترارزة، وحول أستاذان للغة الفرنسية من ولاية آدرار لتستقبل أستاذين كذلك من أساتذة نفس المادة من ولاية الحوض الغربي وتيرس زمور.

– وحول أستاذ للعلوم الطبيعية من ولاية الحوض الشرقي لتستقبل أستاذا لنفس المادة من ولاية تيرس زمور.

– أما الولايات المرغوبة حسب تصنيف الوزارة فقد سد مسد الأساتذة المعاقبين فيها أساتذة لبيت رغباتهم بمعايير محسوبية لا تمت إلا المعايير الموضوعية بصلة وعلى سبيل المثال فقد حول إلى ولاية اترارزة 3 خريجون و3 أساتذة ليست لهم أقدمية 3 سنوات في الوظيفة العمومية

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى