اعتقال أربعة من أساتذة التعليم الثانوي نددوا بالظلم في ملتقى رسمي

نواكشوط – الأخبار- اعتقلت قوات الشرطة الموريتانية صباح اليوم الاثنين (19 نوفمبر 2012)، أربعة من أساتذة التعليم الثانوي خلال رفعهم للافتات تطالب بالعدول عن المعاقبة الجماعية وترفض الفصل التعسفي بحقهم واصفين الدولة أحمد ولد باهية بـ “الظالم”.


وقال مراسل وكالة أنباء “الأخبار” المستقلة إن اعتقال الأساتذة الأربعة جاء بعيد اعتراضهم على كلمة لولد باهية في ملتقى بالمدرسة العليا للتعليم”.

وأضاف المراسل أن قوات الشرطة سحبت الأستاذة بالعنف من قاعة الاجتماع واعتقلت أربعة منهم، وسط حيرة وذهول في صفوف المشاركين في ملتقى “دور المؤسسات التربوية في الحفاظ على الأجيال”.

المدير العام للمدرسة العليا للتعليم حاول احتواء الموقف، لكن ضغط الأساتذة من أجل طرح مطالبهم وارتباك الموجودين في القاعة حال دون ذلك، حيث استدعيت قوات الشرطة التي اعتقلت الأستاذة بعد ما أخرجتهم من مباني المدرسة.

وكانت مقاطعة الأساتذة المحولين قد سببت هرجا كبيرة حيث ارتفعت داخل قاعة الندوة وتدخل بعض من معاوني الوزير الأول لمنع الأساتذة من الاقتراب من الوزير.

قبل إكمال الموضوع أسفله يمكنكم الإطلاع على موضوعات أخرى للنفس المحرر

زر الذهاب إلى الأعلى